ديوان العرب

  • استراحة المحارب

    ، بقلم جورج سلوم

    (حوار مع ملاك الموت) اليوم أكملتُ سنيني..؟!
    هكذا قال لي ملاك الموت:
    اليوم دقّ ناقوس النهاية.. اثنان وخمسون عاماً..بعدد أوراق اللعب...فهل أحسنت اللعب على مسرح الحياة؟ فلا يقاسُ العمر بعدد السّنين ولكنْ بنوعيتها...هكذا أردف ملاك الموت: (...)

  • دوبرمان المخزن

    ، بقلم فؤاد وجاني

    أول مرة التقيت فيها دوبرماناً –بالنصب اللازم للمفعول به- كان ذلك في طريقي إلى الإعدادية. رأيته يختال في مشيته في شرفة إحدى الشقق الفاخرة والواسعة في شارع محمد الخامس. مدينة الرباط حينها كانت مدينة البيوت القديمة والفلل الواسعة المشجرة في الأحياء الشعبية.
    كان ذلك قبل ظهور (...)

  • إمّـا و أمّـا

    ، بقلم فاروق مواسي

    إليكم ما اخترته من المصادر اللغوية حول الحرفين التـفصيليين: إمّا و أمّا، وبطريقة مركّزة، وسأتبع الشرح عن (أمَا)- بدون تشديد الميم، فالشيء بالشيء يُذكر.
    إمّا:
    هو حرف تفصيل لا عمل له، ويذكر غالبًا مكررًا، نحو:
    إمّا أن تلقيَ وإما أن نكون أولَ من ألقى- طه، ٦٥.
    لكلمة (إمّا) أغراض (...)

  • خمسون عاما على جرح النكسة

    ، بقلم أحمد الخميسي

    الذين لم يعيشوا لحظات نكسة ٦٧، سيتصورون في يونيو ٢٠١٧ ولهم الحق في ذلك أن النكسة حدث وقع في زمن بعيد، منذ خمسين عاما، أما الذين عاشوا تلك الأيام، ساعة بساعة، ولحظة بلحظة، فإن النكسة في قرارة نفوسهم تتحرك كأنها وقعت بالأمس، أو أنها تقع اليوم،أو توشك الآن على الوقوع، فهي حدث مستمر (...)

  • رمضانيات - خمس حكايات

    ، بقلم كريم مرزة الأسدي

    ١ - أبو نؤاس و (الفضل) البخيل، وابن الرومي و (عيسى) البخيل، الخالد العتيد...!!
    ٢ - معن بن زائدة وحلمه (أتذكر إذ لحافك...؟!).
    ٣ - قصة: (كلام الليل يمحوه النهارُ).
    ٤ - قصة: (قل للمليحة في الخمارِالأسودِ).
    ٥ - حكاية أبي دلامة ومصيدة الخليفة المهدي وقادته، والتخلص بهجاء (...)

  • عود التّقوى والمحبّةِ لا عودَ الشّرِّ والنّار!

    ، بقلم آمال عواد رضوان

    في باحة بيت القديسة مريم بواردي في عبلين، أقيم حفل توقيع ديوان "عبير شوق السنين" للأديب جاسر داود، وذلك بتاريخ ٢٠-٦-٢٠١٧، ووسط حضور من أدباء وأصدقاء وأقرباء ومهتمين بالشأن الثقافيّ، وبحضور وجود من سرايا عبلين الكشفية المسيحية والإسلامية، الذي أضفى لمسة جماليّة وتنظيميّة على (...)

  • عن السفاهة والـسفيه

    ، بقلم فاروق مواسي

    السفاهة نقيض الحلم، وتعني الجهل، والطيش وخفة العقل.
    أقدم لكم هذه الجولة بعد أن طما الخطب فينا واستفحل، وأخذنا نفيق على مصرع رجل هنا، أو قتل فتاة هناك، يطلقون النار بيننا، حتى اعتدنا على الأخبار السيئة، وانعدمت الحيلة. فأي طيش وأية سفاهة بعد هذا؟
    السفاهة طاغية مستبدة، ولا من (...)

  • سؤال الفلسفة المفتوح على اللانهائيّ

    ، بقلم مادونا عسكر

    يبدو للقارئ أنّ الشّاعر ميّال إلى التّعبير عن قلق معرفيّ وجوديّ، يطرح تساؤلاً ليس بجديد. لكنّ الجديد بروز صوتين في هذا النّصّ، صوت الشّاعر وصوت إنسان الشّاعر.

  • لقاء مع العلاّمة علي القاسمي

    ، بقلم سناء الشعلان

    الدكتور علي القاسمي الأكاديمي والمبدع معروف،ولكن ماذا تقول عن علي القاسمي الإنسان الذي لا يعرفه إلاّ من اقترب منك؟
    ــ اسمحي لي أولاً أن أشكرك على تفضلك بإجراء هذا الحوار معي. وأنا سعيد به، لأنني أحد المعجبين بأدبك الرفيع، خاصة في مجال القصة القصيرة، فأنت أميرة القصة العربية، (...)

  • رمضان على الطريقة الروسية

    ، بقلم أحمد الخميسي

    حلّ علينا شهر رمضان فى موسكو، ودعانى صديق لأفطر معه، وكان المصريون فى الغربة يتحايلون – حتى فى الصقيع والثلوج- على استحضار طقوس رمضان المصرية ليبعثوا فى النفس شعورا يمتزج فيه الدين والوطن، لكنك مهما حاولت لا تستطيع أن تصنع نسخة من الوطن، وهذا حديث آخر. المهم أن سائق التاكسى وأنا (...)

  • تعازينا لعبد القادر ياسين

    وداعا أم جميل باسمي وباسم كل الشرفاء في هذا الوطن نقدم تعازينا الحارة للصديق العزيز، المؤرخ الفلسطيني عبد القادر ياسين (أبو جميل) (...)

  • قراءة في أقاصيص أحمد الزلوعي

    ، بقلم محمود سلامة الهايشة

    نُشر للقاص الدكتور/ أحمد الزلوعي، أربعة أقاصيص بجريدة الأهرام، يوم الجمعة ١٦ يونيو ٢٠١٧، وهم بالترتيب: برد، وسواس، مصباحان، حداد. كما نرى عناوين الأقاصيص عبارة عن كلمة واحدة، في الأقصوصة (برد) يرصد الكاتب لمشكلة برد الواقع ودفء المجهول، الغني الفاحش والفقر المدقع، صدور عارية من (...)

  • اشعر بمن حولك

    ، بقلم سماح خليفة

    كيف لنا أن نتوحد مع الطبيعة؟ هذا السؤال حملته على كتفي في طفولتي وبدأت أجره على ثقل؛ فلم أفهم في ذلك الوقت دعوة تلك المرأة الذي تظهر على شاشة التلفاز بلباسها الأبيض ووجها المجعد وشعرها الأشيب الناعم المنسدل على كتفيها، تجلس متربعة الساقين، تحيط بها الشموع من كل جانب، وتدعو (...)

  • ضبط أسماء

    ، بقلم فاروق مواسي

    ما أكثر من لا يشكُلون الأسماء في كتاباتهم، وكأنها من نافلة القول، أو أنها أمر هامشي، فقد تعلمنا أن نلفظ (طَرْفَة بن العَبد)، والصواب هو طَـرَفة (بفتح الراء)، وقالوا لنا (زُهَير بن أبي سَلْمى)، والصواب هو سُلمى (بضم السين) وهو من بني مُزَيْـنَـة أي أنه مُزَنِـيّ.
    نبّهت صديقًا (...)

  • (ضميرٌ).. لا محلّ له من الإعراب

    ، بقلم جورج سلوم

    انصرمت ْ (ثلاثة ٌ وثلاثون) ليلة ً وما ماتوا؟!
    هكذا قال الفتى...
    قلتُ ساخراً:
    الصّواب أن تقول(ثلاثٌ وثلاثون َ) ليلة ً.
    عددهم يفوقُ الألف َ بكثيرْ؟!
    لا ..أظنّ أنهم أقلّ من ذلك.
    هه..معقولٌ ألا يرتعدَ العالمُ لأسيرٍ مُضربٍ عن ِ الطعام ...ولا ترتكس المنظّمات الانسانية؟
    قلتُ: (...)

  • وفي زوايا القلب

    ، بقلم إنتصار عابد بكري

    وفِي زوايا القلب متسع للحزن لا فرح يدوي ولا رقصة العين وفِي زوايا القلب متسع للحب لا الحزن يدوم ولا دين.... وفِي زوايا القلب كل العمر الذي مضى مرٌ أو هَيْن...... وفِي زوايا القلب أكسوجين في الذكر وضيافتك حين... وفِي زوايا القلب زقزقة وصياح ديك وفرج (...)

  • ذلك الفقد

    ، بقلم ماماس

    بِداخلي يَتَفَجرُ بُركانْ... "فأينَ أولّي انفِجاري" كلّما تخَلصتُ من حُزنٍ ظهرتْ بوادِرُ فَرَحٍ مَشكوكٍ فيها وكأنّ الطريق ليسَ لها إلا نِهايَة واحِدة، ذلكَ الفقد! الحياة لم تكن وَرطَةً سعيدةً الحياة مقامَرَةٌ شَرِسَةٌ والسَعادةُ دِعايةٌ رَكيكةٌ رَغمَ أنّ الحُلمَ مُجَرّدَ (...)

  • أكتب ليصبح العالم أنقى

    امرأة تؤمن بأنّ الله الذي نفخ الرّوح فيها هو من جعل وجودها يتلخصّ في البحث عن الأجمل والأنقى،ولذلك تبحث عنه في رحلتها كلّها،وتجده حيث الخير والمحبّة والعدل والثقافة والإخاء.إنّها تكتب ليصبح العالم أنقى ولو على الورق.إنّني باختصار قلب نابض يملك قلماً.
    أمّا بمنطق التّعريفات (...)

  • السنة الاولى لانطلاقة الامارات نيوز في دبي

    أطفأت شبكة الإمارات نيوز الإخبارية المنوعة، شمعتها الأولى، بحفل فني خاص أقيم في خيمة الليوان دبي وبحضور حشد فني وإعلامي مميز انتهى على وجبة السحور.
    وحضر الحفل الشيخة هند القاسمي ،الفنان حاتم العراقي، دومينيك حوراني، ديمة الجندي، يوسف العماني، ليلى اسكندر، يعقوب الفرحان، ماهر (...)

  • القدس مفتاح السلام

    صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب "القدس مفتاح السلام"، وهو من تأليف كبير المؤرخين الفلسطينيين وليد الخالدي، وتقديم محمود سويد. هذا الكتاب هو مجموعة من دراسات عن القدس، أعدها الخالدي في مناسبات عديدة وخلال سنوات مديدة، بدءاً بسنة ١٩٦٧، عندما كان مستشاراً للوفد (...)

  • من ملتقى رمضانيات بالفقيه بن صالح

    عرفت فعاليات الأسبوع الثالث من ملتقى رمضانيات النون والفنون بالفقيه بن صالح، فقرات خصبة، راقت الجمهور من داخل وخارج المدينة، في أجواء صيفية ورمضانية شيقة.
    واكد مدير الملتقى يونس تفاحي في تصريح صحافي أن يوم الجمعة الأخيرة عرفت تنظيم ليلة المواهب المحلية والطاقات الإبداعية، وذلك (...)