ديوان العرب

  • اسبوع الفيلم الايراني بعمان «الدورة الثانية»

    ، بقلم مهند النابلسي

    صراع وجودي وثرثرة طريفة وانبهار بالغرب!
    بفيلم "محطة الشمس"(٢٠١٤) يستعرض المخرج سامان سالور مجموعة متنوعة من الشخصيات الهامشية الطريفة: كالعجوزالعنيف العنيد، و"حسن" الغريب الأطوار المهرج، وصبي مراهق يعمل كبائع متجول في القطار، الذي يتبين في آخر الشريط انه فتاة "متخفية" (وان كان (...)

  • الطائر الحارق

    ، بقلم ياسر الششتاوي

    عشه الذي يعيش فيه من أجمل أعشاش الطيور، يقع في شجرة متوسطة الطول، لاهي بالقصيرة، فتكون عرضة لصعود الحشرات الضارة والمفترسات التي قد تدعوها القليل من الشجاعة لصعود الشجرة، ولا هي بالعالية التي ترهقه في الصعود والنزول، وكذلك تكون عرضة للعواصف العاتية، كما تطل تلك الشجرة على قناة (...)

  • لغتنا تراثنا

    ، بقلم بوعزة التايك

    متى سينتهي مسلسل تحقير اللغة العربية ؟ فبعد نور الدين عيوش وبعض الوزراء الذين يتحدثون بالفرنسية في اجتماعات رسمية .وبعد الوزيرة الحيطي التي صرحت أن العربية تصيبها بالحمى جاء دور مسلسل " الخواسر" بالقناة الثانية لضرب أجمل ما في تراثنا ومقدساتنا. فهل لدينا دولة ودستور في هذا البلد (...)

  • سلطة الميثولوجيا في «الخيول البِيض»

    ، بقلم وديع العبيدي

    ثَمة اتجاهان رئيسان.. يمكن بهما تبرير سبق الإصرار والتعمد.. الذي يسوق الكاتب الليبي أحمد يوسف عقيلة لاتخاذ القرية إطاراً لعالمه القصصي: التمرُّد على الحضارة الإسمنتية.. والحياة المُقنَّنة على مدار الساعة.. والتي يتحول في ظلها الإنسان إلى مجرد روبوت صغير.. يتحرك وفق برنامج (...)

  • من الواقع «٩» شعراء في كل يوم

    ، بقلم فاروق مواسي

    كانت العرب تقول "بحر الرجز حمار الشعراء"، وذلك لسهولة امتطاء الحمار، وبالتتشبيه- سهولة الكتابة في هذا البحر لكثرة جوازاته. .. اليوم أقول: الشعر مركبة المبتدئين، أعني المبتدئين في الكتابة، وهواتها. ويبدو أن سرًا كامنًا يدعو إلى ذلك، وأتساءل: .. ألأن الشعراء لهم القيمة والاهتمام (...)

  • شكل جديد لديوان العرب

    الإخوة الأعزاء قراء ديوان العرب انتهى الزميل المشرف التقني لديوان العرب الدكتور جورج قندلفت من إعادة برمجة الموقع ليتلاءم مع أجهزة الهاتف الذكية والآيباد إلخ إضافة لأجهزة الحاسوب. بحيث أصبح يظهر بشكل جيد في الهواتف الذكية التي أصبح الكثير من القراء يعتمدون عليها. نرجو من قرائنا (...)

  • سقوط القمر

    ، بقلم هاجر عبد الله مساعد

    ما أجمل هذه اللحظات، يوم الخميس الذي ننتظره بفارغ الصبر ، قهوة ساخنة، هدوء تام، صباح مشرق ونسائم هواء عليلة تداعب أطراف جريدتي وأنا متكئ على تلك الشجرة في شارع النيل في مدينة الخرطوم جالسا بقرب الحاجة فاطمة ( ست الشاي) ، سيدة في الخمسين من عمرها التي تجرعت كؤوس المشقة والعذاب ، (...)

  • الإسكندرية يا بهية

    ، بقلم محمد زكريا توفيق

    وددت لو يكون هذا المقال بلاغا للنائب العام، أشكو فيه حالنا، بعد أن سيطر الفكر الديني والسلفي على حياتنا ومقدراتنا، وقتل مع سبق الاصرار والترصد على جل حضارتنا وتاريخنا وكل شئ جميل في حياتنا. ربما يتساءل البعض، عن علاقة العلوم القديمة بالحضارة الحديثة. العلاقة قوية جدا. الحضارة (...)

  • ارحموا من في أرض الوطن

    ، بقلم بوعزة التايك

    ناس كثر في بلادي لا ينتظرون شيئا من الحاكمين. يريدون فقط خبزا وشايا و زيتونا وسجادة يصلون عليها شكرا لله. السياسة لا تهمهم وتجشؤ رئيس الحكومة لا يغضبهم وبطون الوزراء لا تزعجهم.
    ما يغضبهم ويطير النوم من أعينهم المتعبة أن يموت أطفالهم في الطرقات والمستشفيات أو في أوطان لا رائحة (...)

  • عاريا إلا من

    ، بقلم سلوى أبو مدين

    ١ـ رائحة الأمس كل شيء ساكن أحمل المفرقعات في رأسي .. أمم .. كيف ألوّح بيدي للتعاسة وأنا أرتديها تحت ثيابي منزلي المطل على القبور الصامتة ليتهم يستيقظوا كي نتسامر هذا المساء على حافة القلق أحتسي ذات الكأس الفارغ الطريق البعيدة تقترب خطوة فخطوة الأمور كما هي الساعة الرملية تعلن عن (...)

  • الشاعر عمر الفرا في ذمة الله

    توفي الشاعر السوري الكبير عمر الفرا عن ٦٦ عاماً، إثر نوبة قلبية ألمت به ظهر اليوم في منزله بالعاصمة السورية دمشق.
    والفرا من مواليد (...)

  • حدث في مثل هذا اليوم: ٢ - ٠٧

    ١٧٧٧م منع الاستعباد والرق في ولاية فيرمونت الأمريكية، لتصبح أول ولاية تمنعه على أراضيها.
    ١٨١٩م بريطانيا تصدر قرار يمنع بموجبه (...)

  • اللاجئون في مصر

    ، بقلم عادل عامر

    تعد مصر من أكبر البلدان الأفريقية التي تستقبل أنواعا مختلفة من الهجرة شرعية أو غير شرعية موثقة وغير موثقة خاصة مند مطلع التسعينيات فقد ارتبط تدفق اللاجئين الأفارقة الي مصر بعدم الاستقرار السياسي والصراعات والحروب الأهلية في منطقة القرن الإفريقي خاصة السودان وأثيوبيا واريتريا (...)

  • لا ورْد في يَدي، الآن......

    ، بقلم محمد شاكر

    لا ورْدَ في يَدي الآنَ لأعُفي لُغتي مِنْ مَغبـَّة التـَّعْبير ليْتَ لي إشارات الورْدِ لأرْفَعَ عَقيرةَ الحُبِّ عالِيَّا ولا أخْشى مِنَ الزَّللْ ليْتَ لي عِطرَ مَعانيه التِّي تُسْكِر الرُّوحَ أتفادى’ لغْو الحَديثِ وأمْشي إلى أحْبابي ..مَمْشوقَ السِّحر بوُضوح باقـةْ تـَزيدُ (...)

  • لحظة

    ، بقلم عبد العزيز زم

    هيَ لحظةٌ يجتاحُ مقلتكِ النعاسُ إذا حضرْ فتذوبُ في الخدِّ (...)

  • تجلّيات مقام الشكر في الأديان الإبراهيمية

    "أستيقظ في منتصف الليل لأحمدك من أجل أحكامك العادلة" عدَّ كثير من الربّانيين والعبّاد مقام الشكر من المقامات العليّة المعبرة عن سموّ المرء الروحي، باعتبار إتيان الشكر، الصامت أو الناطق، القلبي أو اللساني، يختزل إقرارا وعرفانا من الكائن الفاني إلى الكائن الأزلي، بسابق نعمه عليه (...)

  • «درب الليمون» تستعيد المعنى البكر لفن الرواية

    تنويه: ليست دراسة فما كتبته لا يفي الرواية حقها إن كان دراسة.
    لو لم يكن لهذه الرواية من امتياز سوى أنها تبشر برؤية جديدة للعلاقات العرقية والثقافية في العالم العربي لكانت تستحق الاحتفاء بها وبكاتبها . ف لأول مرة، فيما أعرف (وقد أكون مخطئاً)، يوحّد كاتب عربي بين النضال من أجل (...)

  • «رقة القتل» رواية جديدة لأحمد طوسون

    ، ، إصدار جديد لـ: أحمد طوسون

    صدرت حديثًا عن دار "النسيم" للنشر بالقاهرة رواية (رقة القتل) لأحمد طوسون.
    الرواية يقدمها الناشر الشاعر أشرف عويس بقوله: لغة رائقة وكتابة عذبة مليئة بالشجن، مهمومة بطرح الأسئلة أكثر مما تقدم من إجابات جاهزة.. وربما هذا هو سر جمالها.
    ويقول أحمد طوسون عن الرواية أنها بمثابة لحظة (...)

  • هاجر عبد الله مساعد

    ، بقلم هاجر عبد الله مساعد

    القاصة السودانية: هاجر عبد الله مساعد
    مواليد ٢٠ نيسان إبريل ١٩٨٨ في الإمارات العربية المتحدة
    تخصص هندسة إلكتونية من جامعة الخطوم عام ٢٠١٥
    بكالوريوس
    قاصة سودانية

  • غريبة

    ، بقلم رينا ميني

    غريبةٌ أنا بين أهلي
    في عشيرتي وفي بلدي
    غريبةٌ أجوب الشوارع
    ألملم فُتات الحنان على حافة الطرقات
    أسأل المارة هل من حفنة كرامةٍ
    أطعم منها ما تبقى من أولادي
    يتربص بي جوع ويتغذى من أشلائي
    جوعٌ لحريةٍ بنكهة العدالة
    ويدوّي فيّ أملٌ مسمومٌ
    ينسج المنى في طيّات السراب
    أروي عطش (...)

  • كتاب جديد يبحث في ملامح السرد المعاصر

    صدر مؤخرا عن دار موزييك للترجمات والنشر والتوزيع في الأردن كتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات نقدية في القصة القصيرة جدا"، للكاتب الفلسطيني فراس حج محمد، ويقع الكتاب في (١٤٨) صفحة من القطع المتوسط. يتألف الكتاب في أربعة أقسام، خصص القسم الأول لتحليل مجموعة من نصوص القصة (...)

  • ذئبة الحُب والكُتب

    صدرت عن دار المدى في بيروت وبغداد وأربيل رواية جديدة للكاتب العراقي محسن الرملي بعنوان (ذئبة الحُب والكُتب)، تضم ٢١ فصلاً، من بين عناوينها: جريمة في الأردن، الزواج إيجار للجسد، حُب الشيشاني، حُبّي قَبيلة مَجانين، دخول التصوّف والخروج منه، مهابة الماء والصمت في اليَمَن، الأمريكان (...)