ديوان العرب

  • في مئويّة الشّاعرة فدوى طوقان

    ، بقلم جميل السلحوت

    سنّ وزير الثّقافة الفلسطينيّة الشّاعر د. ايهاب بسيسو سنّة حميدة يشكر عليها، وهي الاحتفال بالذّكرى المئويّة لمبدعين فلسطينيّين، وكانت البداية بالشّاعرة الكبيرة الرّاحلة فدوى طوقان، التي ولدت في مدينة نابلس في السابع عشر من اذار عام ١٩١٧، وتوفيّت في الثّاني عشر من شهر ديسمبر عام (...)

  • مع الكاتبة الإسبانية كَارْمِنْ مَارْتِنْ غَايْتِي

    ، بقلم لحسن الكيري

    إ م: يعرفُ قراؤُك أنك تفضلين الكتابة باليد، بقلم الحبر لأنك تجدين نفسك في الخط العادي الذي يبدو لك جميلا و لم تغيريه على مر السنين - رأينا ذلك في المخطوطات المستنسخة من خلال "نحو لقاء كارمن مارتن غايتي" -. غير أنك عشت أوج الآلة الكاتبة و مؤخرا الحاسوب الشخصي؛ فكيف عشت هذه (...)

  • في بيت هوجو

    ، بقلم إبراهيم مشارة

    باريس بسمائها الرمادية وجوها البارد منحتني حيوية وخفة ذلك اليوم فخففت صباحا إلى البلاص دي فوج (الساحة الملكية) كما كانت تسمى في الدائرة الرابعة بنايات مزينة بأقواس من لدن عصور النهضة مغلقة في شكل مربع على حديقة جميلة موشاة بالزهر تعطر الأجواء بأريجه ، لونها الأحمر يشع حماسة (...)

  • انكسارات حزن...

    ، بقلم لام مجبور

    مقهور...مكسور...ومشبع بالحزن، بت أمتصه كما يمتص الإسفنج الماء، أو كأرض متعطشة للمطر. أمشي في شوارع هذه المدينة باحثاً عن صدر أمي لأرتمي عليه..وعن يدها الدافئة لتمسح بها على شعري وتقول لي بأنني كنزها وهبة الله لها الأبدية ولكن هذه المدينة أصبحت قاسية تعرف بإتقان كيف ومتى تسرق منا (...)

  • صنّاجة العرب- جولة مع اللقب

    ، بقلم فاروق مواسي

    ميمون بن قيس هوأعشى قيس. لقب "الأعشى" لضعف بصره، فكُنّي أبا بصير تفاؤلاً.
    مولده ووفاته في قرية منفوحة باليمامة، وفيها داره ثم قبره، ومنفوحة جزء من مدينة الرياض اليوم.
    عُرف بالأعشى الأكبر، لأن هناك عددًا من الشعراء من لقّبوا بالأعشى، لعل أبرزهم بعد شاعرنا: أعشى باهلة، عامر (...)

  • لن يُطفئ القتل مسرحنا

    ، بقلم مريم علي جبة

    ما بين اختطاف رئيس حكومة والتضحية فيه وبين اختطاف رجل اقتصاد من الدرجة الرفيعة وافتدائه جدلية صاغها النجم أيمن زيدان إعداداً وإخراجاً عن نص للكاتب المسرحي الإيطالي داريو فو بعنوان "الأبواق والتوت البري" بمسرحية حملت اسم "اختطاف" عُرضت على مسرح الحمرا احتفالاً بيوم المسرح (...)

  • جولة مع المثل: العصا من العُصَـيَّـة

    ، بقلم فاروق مواسي

    معنى المثل أن الشيء الكبير يتأتّى من الصغير، وبهذا المعنى يقول الشاعر:
    كل الحوادث مبداها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر (نُسب لابن القيّم الجوزية- في شأن غضّ البصر)
    العصا (تكتب بألف مقصورة قائمة) ومثناها عصَوان، وتصغيرها عُصَيّة، فقد أضيفت التاء لأنها اسم ثلاثي مؤنث (...)

  • أُطِـلُّ

    ، بقلم فوزية الشطي

    أُطِلُّ مِنْ عَلٍ عَلَيْكَ

    يَا زَمَنِي الْمُدَجَّجَ بِالْعُقْمِ بِالْفَرَاغْ،

  • رقصةُ القُرصان

    ، بقلم محمد عبد الرحمان شحاتة

    الليلُ يبدو صورتينِ
    وخَلفَ دمعتِها
    تسيرُ فيرتوي منها الغيابْ
    في زحمةِ الأطفالِ تلعبُ

  • تعازينا لعبد القادر ياسين

    وداعا أم جميل باسمي وباسم كل الشرفاء في هذا الوطن نقدم تعازينا الحارة للصديق العزيز، المؤرخ الفلسطيني عبد القادر ياسين (أبو جميل) (...)

  • حدث في مثل هذا اليوم: ٢٩ - ٠٣

    ١٩٤٧ منظمة الإرجون اليهودية تنفذ مذبحة في باب العمود في القدس وتقتل وتجرح ٤١ عربياً.
    ٢٠٠٣ وفاة المفكر الفلسطيني أحمد صدقي (...)

  • إلى الأستاذة حليمة الجندي

    صاحبة رِسَالَةٌ إِلَى صَدِيقِي الوَحِيدْ: مُحَمَدْ ابنُ الحسنْ الجُنْدِي
    بدوري ككاتب عام سابق للمكتب الوطني لنقابة وزارة الثقافة وكمغربي، أن اعبر لكم ولعائلتكم على أحر التعازي والمواساة في فقدان هذا الرجل المثقف، والفنان والمبدع والوطني الصادق، الذي استطاع طوال مساره الإبداعي (...)

  • بوركت عبلين بالفنّ وبالطاقات البنّاءة الراقية!

    بمبادرة من النادي النسائيّ الأرثوذكسيّ في عبلين، وبالتعاون مع المعهد الموسيقيّ العبلينيّ، ابتهجت عبلين بالاحتفال الراقي بعيد الأم العالميّ، في قاعة الرشيد العبلينية للأفراح، بتاريخ ٢٠-٣-٢٠١٧، وبحضور فاق التصوّر ومن مختلف الشرائح العمريّة، وبخفةِ الغزالةِ الرشيقةِ نرى الشاعرة آمال (...)

  • المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي

    مقدمة:
    إنطلاقاً من الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي جاء في توصيف أحد ملتقياتها للوضع المسرحي في الوطن العربي ما يأتي:
    "يصعب أن تنمو الحياة الثقافية وأن يزدهر الإبداع الأدبي والفني في بيئة فكرية واجتماعية وسياسية تتصف بانعدام الحيوية وتعاني من الجمود والتخلف.
    ولا بد (...)

  • قرار صعب

    التقيتها في مثل هذا الصباح الشتوي الشاعري، مطر خفيف دون رعد او برق، الشوارع مبللة بالماء ونسمة هواء باردة تلفح الوجوه وتطير الشعر وتداعب الأحاسيس والمشاعر.
    لم اعرف كيف تطورت العلاقة بيننا ولكن ابتسامتها الصغيرة دغدغت عروق قلبي، مجرد ابتسامة، تبعها حديث ولقاء وحيد، وها أنا الآن (...)

  • مبادرة «أكرموهم»

    أطلقت مبادرة "أكرموهم" في العاصمة الأردنيّة عمان حفل تكريم للأمهات والقياديات والمبادرات والمربيات والمميزات تحت عنوان "همسة في أذن أمي"،وذلك برعاية باب الخير للعمل التطوّعي الدّاعم للحفل والمبادرة التي ترأسها وتشرف عليها النّاشطة الاجتماعيّة ياسمين الكفراوي،ومشاركة وإعداد (...)

  • انطلاق ملتقى المسرح بالفقيه بنصالح‎

    انطلقت الليلة الماضية فعاليات الملتقى الوطني الأول لمسرح الشارع، الذي تنظمه فرقة المنتدى لمسرح النون والفنون الألفية الثالثة بالفقيه بن صالح بمناسبة اليوم العالمي للمسرح.
    وشهد افتتاح الدورة التي تقام بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار" شارعنا فن"، وحتى ال ٢٥ من (...)

  • صدور رواية «قلبي هناك» لمهند الصّبّاح

    عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس صدرت رواية "قلبي هناك " للكاتب المقدسي مهند محمد صبّاح، يقع الكتاب في ٢٣٠ صفحة من القطع المتوسط وهذه الرّواية هي باكورة اصدارات الكاتب الشّاب.

  • ليلة القمر

    ، بقلم ثورية بدوي

    قد يمتد الحزن داخلي وقد تلمع عتمة الليل تحت ضوء القمر تلك كانت ليلتي و أفترض أنك لم تكن هناك سوى انعكاس للقمر

  • رواية «المغاربة»

    تنظم جمعية المشروع الجديد، لقاء مفتوحا مع الاديب عبد الكريم جويطي حول روايته الجديدة "المغاربة" وذلك يوم الخميس ٢٣ مارس بالمركز الثقافي اكدال، في الساعة الخامسة ونصف مساء، يشارك في تقديم الرواية .وفي الحوار مع الكاتب كل من الأستاذ حسن طارق والشاعر والروائي محمد (...)