الأحد ٢٨ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٠
بقلم زياد يوسف صيدم

أثواب بلا ألوان

تلبسها الغرور.. تاهت بين مد وجز..استدركت خيبتها.. فألقت بنفسها تستجدى غسولا..فنهشتها اسماك البحر!!

تلبسته أفكارا شيطانية.. دارت به الأرض مرحا.. عندما حان موعد اللقاء.. تهيأت لاستقباله بحفاوة بالغة .. فشيدت له حفرة من نار!!

ألبسته ثوب الغاوية ..عندما أغمض عينيه، كانت طبقات كثيفة السواد تعلو مدى ناظره .. فأدرك وعد الآخرة!!

إلى اللقاء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى