الأحد ٣ تموز (يوليو) ٢٠١١
بقلم زينب خليل عودة

أطفال غزة يعانون فقر الدم وسوء التغذية

كشف مدير جمعية أرض الإنسان بغزة الدكتور عدنان الوحيدي عن ارتفاع معدلات فقر الدم ونقص الوزن (النحول) بين الأطفال في قطاع غزة، خاصة من هم دون الخامسة، وهي تختلف حسب الفئات العمرية والجنس وهي تفوق دول الجوار’

وقال أن ’ما بين 150 إلى 170 حالة تتردد يوميا على مقري الجمعية في مدينتي غزة وخان يونس، ناهيك عن الزيارات الميدانية’.

وتابع الوحيدي :’يبلغ معدل نقص العناصر الغذائية الدقيقة مثل فيتامين ’أ’ لدى الأطفال في القطاع أكثر من 22%، وفيتامين ’د’ يبلغ معدل النقص المباشر 4.1% و27% معدل النقص غير المباشر أي تحت إكلينيكي’.

وأضاف ’لعل أخطر ما في الأمر هو الزيادة المضطردة في نسب التقزم الغذائي، حيث ارتفعت معدلاته من 8% إلى حوالي 14% على مدى الـ16 عاما الماضية.’ مؤكدا على ’أن نسبة أمراض فقر الدم لدى الأطفال دون الخامسة فى قطاع غزة تتراوح ما بين 50-70%.’
ويعزو الوحيدي النسب المضطردة في سوء التغذية وفقر الدم، الى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة في قطاع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي.

فيما يحذر مختصون ومؤسسات إغاثة من انتشار أمراض سوء التغذية ونقص الوزن بين الأطفال في قطاع غزة الساحلي المحاصر بمعدلات كبيرة، الأمر الذي يتطلب تدخلا عاجلا للحد من انتشار هذه الظاهرة التي تفوق مثيلاتها في دول الجوار.

وحسب إحصائيات منظمات دولية فإن غالبية سكان قطاع غزة يعيش تحت خط الفقر، كما يعتمد 80% منهم على المساعدات الإغاثية, وبالتالي فهي تعد خارج نطاق القوة الشرائية حيث لا يملكون المال الكافي للشراء.

معدل البطالة في قطاع غزة من بين المعدلات الأعلى في العالم
وكانت وكالة الغوث الدولية(الأونروا) قد أصدرت مؤخرا تقريراً كشف عن أن معدل البطالة في قطاع غزة من بين المعدلات الأعلى في العالم، فيما شهد القطاع العام نمواً ملحوظاً، وهو يدخل عامه الخامس من الحصار الإسرائيلي.

وأظهر تقرير الأونروا في "الذكرى السنوية لحصار غزة" أن "معدل البطالة في النصف الثاني من عام 2010 وصل إلى 45,2%، وهو رقم غير مسبوق من قبل ويعد واحداً من أعلى معدلات البطالة في العالم". ووجد أن "الرواتب الحقيقية لا تزال مستمرة بالانخفاض تحت وطأة استمرار ارتفاع نسبة البطالة، حيث هبطت الأجور لتصل نسبتها إلى 34,5% منذ النصف الأول من عام 2006".

وحسب التقرير فإن "اللاجئين، الذين يشكلون ثلثي سكان القطاع الذين يبلغ تعدادهم 1,5 مليون شخص، هم الأكثر تضرراً في الفترة التي يغطيها هذا التقرير".

وتقول الوكالة إن عدد الذين هم في "فقر مدقع" أي الذين يكسبون أقل من 1،60 دولار في اليوم ويستحقون مساعدتها تضاعف ثلاث مرات منذ فرض الحصار ليصل إلى 300 ألف شخص.
ووجد تقرير الأونروا بأن "القطاع الخاص كان الأشد تضرراً مقارنة مع القطاع الحكومي، ففي النصف الثاني من عام 2010، قامت الشركات والمصالح التجارية بالتخلص من أكثر من 8,000 وظيفة، ما شكل انخفاضاً في معدل العمالة مقداره 8% تقريباً مقارنة بالنصف الأول من العام، وفي المقابل، نما القطاع الحكومي حوالي 3% خلال نفس الفترة".

’ارتفاع معدلات ’انتكاس النمو’

يشار إلى أن جمعية ارض الإنسان تقدم ’خدمات تشمل الفحوصات الطبية والتقويم الصحي والغذائي والعلاجات والأدوية المجانية، إضافة لتنظيم حملات تثقيفية.’
وكشف الدكتور الوحيدى عن ’ارتفاع معدلات ’انتكاس النمو’ وهي عبارة عن ائتلاف ما بين التقزم الغذائي ونقص الوزن فوق المتوسط أقل من -2 انحراف معياري للوزن بالنسبة للعمر.’
وقال الوحيدي ’أن حالات التقزم الغذائي هي التعبير الأكيد عن تعرض الطفل لمدة طويلة من سوء التغذية المزمنة، وخاصة النوع المصحوب بنقص متواصل في العناصر الغذائية الدقيقة مثل:( الحديد، والزنك، والفيتامينات، والبروتينات، والطاقة) وكلها مصادر غذائية.’

وبين ’أن هناك علاقة وثيقة ما بين نقص التغذية وتفشي الأمراض الشائعة في الطفولة مثل: أمراض الجهاز التنفسي الحادة وأمراض الإسهال بدرجة أقل، وهي تؤدي إلى استفحال ظاهرة التقزم الغذائي وانتكاس النمو’.

ونصح الوحيدي المواطنين بالالتزام بالتعليمات الصحية السليمة للتغذية، وإعطاء أطفالهم الجرعات الوقائية والعلاجية من المكملات الغذائية والفيتامينات والحديد وغيرها.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى