الجمعة ٣٠ تموز (يوليو) ٢٠١٠
بقلم جريس معمر

أنا مستقل للسماحة أتبع

أنا مستقل للسماحة أتبع

لكنني مما أرى أتوجع

لا الشعر ينسينا تألم شعبنا

حتى ولا الجو البديع الممرع

دول لسان الضاد يرسم شكلها

حكامها كل الروابط قطعوا

ووليمة الحكام شعب نائم

مستضعف ونيوبهم لا تشفع

ملؤوا بنوك الغرب من دم شعبهم

بل حللوا ما يسرقون وشرعوا

فدماء غزة لم تحرك ساكنا

بعروقهم أو للكرامة تدفع

ونداء معتصماه لا يهززهمُ

فضميرهم ميت لذا لم يسمعوا

ماذا يفيد الاحتفال وينفع

إن لم تكن فيه الحقيقة تصنع

إن لم نحاكي الشعب في آلامه

وخواطر الناس الجريحة نجمع

إن لم نكاشف كل منحرف على

ما قد أساء وما يسيء ويصنع

إن لم نساند انتفاضة أهلنا

في القدسِ أو ما حولها ونشجع

مستهدف قدس السلام وغيره

والدور آت والكرى لا ينفع

إن لم نسارع لانتهاج سياسة

يخشى نتائجها العدو ويردع

سيكون مشرقنا رهينة أمرهم

وإلى حظائرهم نُساق ونركع

يا أمة العرب المخاطر جمة

والذئب مفترس ونابه مشرع

قد خالط النفط الشهي لعابه

وإلى الفريسة حانقاً يتطلع

والشعر إشعار لمن ظلّ الهدى

أو كان من حق الشعوب يضيّع

والشعر جيش والحروف سلاحه

ويشد من همم الشعوب ويرفع

سأظل في قلب الشعوب مسانداً

للحق للإصلاح لا أتزعزع

شعر المبادئ لن تميل رياحه

ما دمت حياً والقوافي أبدع

لن يهدأ الشعر المجرح طالما

في الشرق شعب جائع ومروع

إن لم يكن غير الشهادة مسلكاً

فلنسلك الدرب الشريف ونتبع

درب الشهادة عزة وكرامة

فيها نرد المعتدين ونصفع

نزلت سناء محيدلي ساح الفدى

فاهتز وارتجف الردى والموقع

لحقت بها لولو وحرب خالد

وحميدة جرعوا المنون وجرّعوا

من صيدنايا خالد1 حمل الفدى

لبس الردى جند العدا يستطلع

والخضر فوق المهر زغرد رمحه

والدير صلّى للكريم يودع

دير التجلي والكنائس كلها

أخذت نواقيس الكرامة تقرع
والجامع الميمون بارك دربه

إذ راح للأسد الهصور يشجع

فتفجر البركان بين جنودهم

وتساقط العشرات حيث تجمعوا

يا أمه لا تندبي لا تحزني

في جنة الرضوان ابنك يرتع

والعمر وقفة عزة وكرامة

من دونها عمر الفتى لا ينفع


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى