الجمعة ٢٥ آذار (مارس) ٢٠١١
بقلم إدريس محمد جرادات

إدريس محمد جرادات

الباحث إدريس محمد صقر جرادات

من مواليد بلدة سعير عام 1965م، درست المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدرسة سعير للبنين، أما المرحلة الثانوية في مدرسة حلحول الثانوية للبنين-الفرع العلمي.وبعدها التحقت بجامعة النجاح الوطنية في كلية التربية قسم علم النفس وتخرجت ببكالوريوس تخصص علم نفس ثم ماجستير إدارة تربوية من نفس الجامعة ودكتوراه غدارة تعليمية من جامعة عين شمس_البرنامج المشترك بين جامعتي عين شمس والأقصى في غزه-.

حاضر في عدة كليات مجتمع، منها كلية النجاح الوطنية وكلية المجتمع العصرية وكلية الرحمة حتى إغلاقها وجامعة الخليل على العمل الإضافي، وأعمل منذ العام 1997م مرشد ا للتعليم الجامع والتربية الخاصة في مديرية تربية الخليل لغاية العام 2008م ثم تربية شمال الخليل ولغاية الآن.

مساهمات فعالة وناشط مجتمعي: درع التميز والإبداع من وزارة التربية لإبداعاته وإصداراته

* ساهم في تأسيس مركز البيئة والصحة، ومركز الإبداع الفلسطيني، وهو عضو في جمعية سعير الخيرية ونادي شباب سعير الرياضي وعضو في عدة اتحادات ونقابات ومؤسسات تربوية وثقافية واجتماعية وتطوعية وخيرية.

* أسس مركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي في سعير، وهو المحرر المسئول لمجلة السنابل الصادرة عن المركز.

* عمل الدليل المرجعي لرواد العمل التربوي والثقافي والأدبي والاجتماعي والفني والرياضي بالتشبيك مع مؤسسات المجتمع المحلي.

*نَشَر دراسات علمية تربوية وتراثية في مجلات عالمية محكمة منها مجلة جامعة ابن رشد في هولندا ومجلة أمارا باك –الأكاديمية الأمريكية العربية للعلوم والتكنولوجيا في سلطنة عُمان ومجلة جامعة ورقلة في الجزائر- دراسات نفسية وتربوية ومجلة جامعة الازهر في غزة.

*شارك في أكثر من أربعين مؤتمر تربوي وتراثي بتقديم أوراق عمل ودراسات محكمة ونشر الدراسات كاملة ضمن كتب وقائع المؤتمر وخلاصة الدراسة أيضا.

* عضو البرلمان الدولي لعلماء التنمية البشرية-تركيا ، وعضو المجلس الاداري لاتحاد العام للفنانين التعبيريين الفلسطيني وعضو الأمانة العامة لاتحاد الفنانين الفلسطينين من بين 6 اشخاص ممثل عن الضفة الغربية وعضو الاتحاد العالمي للمؤسسات العلمية-طرابلس-لبنان
والجزائر، وعضو مجلس أمناء جماعة عرار للأدباء والثقافة في الاردن ، وعضو هيئة العلماء والدعاة في فلسطين ،وعضو مجلس شؤون الاعاقة والتأهيل في محافظة الخليل.

*مساعد الأمين العام لاتحاد الفنانين الفلسطينيين للمحافظات الشمالية ، ونائب رئيس مجلس الامناء وعضو هيئة مكتب عرار-الأردن-للثقافة والفنون.

*عضو مجلس العلماء للاتحاد الدولي للمؤسسات العلمية في الجزائر وطرابلس=لبنان وعضو هيئة العماء والدعاة في فلسطين وعضو الهيئة الاسلامية العليا للدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية.

*حصل على درع التميز لابداع من وزير التربية والتعليم الفلسطيني د. صبري صيدم تكريما لابداعاته واصداراته في الموروث الشعبي الفلسطيني كانون ثاني 2017م.

كتب وإصدارات والمؤلفات:

*أصدر عدة كتب حول تاريخ وتراث القرى والبلدات الفلسطينية وخاصة في منطقة الخليل.
*كُتِبَ عنه في موسوعة المؤرخين الفلسطينيين عام 2010م ومعجم الكاشف لكتاب وأدباء فلسطين 2011م الصادر عن المجلس الأعلى للتربية والثقافة في فلسطين وموسوعة رجال حول الحرم الإبراهيمي في الخليل .

كتاب الألعاب الشعبية الفلكلورية في فلسطين 1995م.

- كتاب الطريق المنير إلى تاريخ سعير 1987م.

- كتاب الطب العربي الشعبي في فلسطين 1998م.

- كتاب طريق الشموخ إلى قرية الشيوخ 2001م

كتاب الصلح العشائري في فلسطين طبعة أولى 2000 م .وطبعة ثانية 2015م.

- كتاب الدرة النفيسة في أحوال قرية العديسة2001م.

- كتاب نهج الترديد في نغم الأناشيد 2000م.

- كتاب سنابل الشعر في شعر السنابل 2004م.

- الأدلة والبوسترات والصور التراثية 2003م.

- كتاب الأغنية الشعبية النسائية في فلسطين 2004م.

- كتاب أكلات شعبية من مطبخ جدتي2004م.

موسوعة سنابل تراثية-قيد الطبع- روائع الخط العربي لشيخ الخطاطين محمد صيام 2013م

تراث القدس سلوة النفس-قيد الطبع- السنابل وثيقة حياة ومسيرة فوق الجراح

كتاب عبير الأزاهير في تراث سعير وجغرافيتها 2015م
المؤانسة والاتحاف في مسرحيات مروة عساف 2016م

رحيق الميسم في قصتي ابتسام علقم 2016م بوسترات وصور تراثية

لقاءات مع الصحافة المقروءة والمسموعة والمرئية

*لقاءات دورية مع إذاعة فلسطين في برنامج في المضافة 35 حلقة إذاعية عن التراث الشعبي الفلسطيني.

*لقاءات دورية مع إذاعة فلسطين في برنامج سهرة شعبية 30 حلقة إذاعية عن التراث الشعبي.

*مقابلات تلفزيونية قناة فلسطين الفضائية والقناة الأرضية حول جوانب اجتماعية وتراثية متنوعة وفضائية القدس وفلسطين اليوم ومعا والمنار.

*مقابلات مع إذاعات وتلفزة محلية-تطوعية-الوطن-أجيال-الاستقلال-أمواج-راديو القمر- نساء –عَلَم جامعة الخليل –الحرية-راديو موال-بيت لحم حول التراث الشعبي.

*زاوية تراثية ثابتة-تطوعية- ضمن برنامج قهوة مزبوط –راديو نساء-رام الله للحديث عن المطبخ الشعبي وأدواته واستعمالاته وكل ما يتعلق بالمرأة.

*مقابلة مع الجزيرة نت –دنيا الرأي-مغرس-حنين –مديات-حول التراث وصحيفة القدس والحياة الجديدة ومجلة التراث والمجتمع.

*النشر على حلقات للألعاب الشعبية الفلكلورية في فلسطين والأدوات الموسيقية الشعبية في مجلة الزيزفونة.

*النشر متطوعا في مواقع الكترونية بزوايا ثابتة زاوية قراءة في كتاب وزاوية وخير جليس في الزمان كتاب وفي مضافة السنابل في وكالة رقيب نيوز وعرار ودنيا الرأي والشباب الإخبارية وعرار.

الدكتوراه الفخرية من المجلس الأاعلى للإعلام الفلسطيني

حصل على عدة شهادات تقدير وتكريم وعضوية وشهادة دكتوراه فخرية من المجلس الاعلى للاعلام-فلسطين. *مرخص ومعتمد لدى وزارة الصحة الفلسطينية مرشد واخصائي نفسي تحت رقم 121/156/ش خ بتاريخ 6/4/2014م وتجدد سنويا.

*مرشد تعليم جامع وتربية خاصة –مديرية تربية الخليل من 1997-2006م ومديرية تربية شمال الخليل من 2006 ولغاية اليوم ولا يزال على رأس عمله وعضو لجنة اعداد المعايير المهنية للتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

*رئيس تحريرالعدد الأول لمجلة المصدر-جامعة العبقرية-مصر وعضو هيئة تحرير العدد الاول من مجلة الحنونة للثقافة الشعبية-الاردن، وعضو دائم في هيئة تحرير مجلة قضايا اجتماعية بجامعة سكيكده-الجزائر ومجلة جامعة ابن رشد-هولندا ,ومجلة جيل للدراسات الفكرية والادبية لبنان والجزائر وعضو هيئة العلماء والدعاة في فلسطين، وعضو الهيئة الاسلامية العليا في فلسطين.

*شارك في 40 مؤتمر علمي بدراسات وأوراق عمل محكمة.

*أدار عدة جلسات في مؤتمرات وهو عضو دائم للجنة التحضيرية في مؤتمر التراث هوية وانتماء لجامعة القدس المفتوحة.

ما الدافع وراء تأسيس مركز السنابل

تفتقر منطقة الجنوب إلى وجود مراكز متخصصة في التراث الشعبي، فتبلورت فكرة إنشاء هذا المركز لسد النقص في هذا المجال، والعمل على تجميع الطاقات والكفاءات المهتمة بالتراث وذلك بعقد الندوات والمحاضرات وورش العمل والمهرجانات، ولإثارة الوعي واهتمام عامة الناس بتراثهم الأصيل وعمق جذورهم، وكذلك للرد والعمل على مواجهة عمليات التزوير والسرقة والانتحال والطمس والتهويد التي يتبعها الجانب الإسرائيلي.

ما المظلة التي تراها مناسبة لتحتضن المراكز الثقافية والتراثية

يرى بأن السلطة الوطنية الفلسطينية هي المظلة المناسبة لاحتضان المراكز الثقافية والتراثية، وذلك بتوفير الدعم المادي لها والرعاية والاهتمام والإشراف والعمل على نقل الخبرات وتجسيدها على ارض الواقع وتحقيق الانسجام والتكامل بين المراكز الثقافية والتراثية المتنوعة.

ما تصورك لآلية عمل هذه المظلة

المظلة كغطاء قانوني لهذه المراكز وذلك بمنحها الترخيص لمزاولة أعمالها ضمن شروط وفعاليات محددة وإعطائها الاستقلالية التامة في ممارسة النشاطات وتوفير التدريب والطواقم الفنية لهذه المراكز وذلك باستحداث دائرة للتراث في وزارات الثقافة والإعلام والتربية والأوقاف والسياحة ثم إيجاد لجنة تنسيق عليا ممثلة من الدوائر المختلفة لرسم الأهداف العامة والية التنفيذ بعيدا عن الازدواجية في العمل.

متى كان المنعطف الذي جعلك تميل نحو الأبحاث والدراسات التراثية

الميل موجود منذ مراحل الطفولة بالمشاركة بعمل مجلات حائط والمهرجانات التي كانت تقيمها المدرسة، ولكن المنعطف الحاد للتوجه نحو التراث الشعبي أثناء الدراسة الجامعية وذلك بعد دراسة مساقات مناهج البحث العلمي وحلقة البحث-سيمنار- ومشروع التخرج، كذلك الشعور بالواجب للحفاظ على التراث الشعبي وصيانته وتجميع المواد التراثية وتصنيفها وتحليلها وإصدارها في كتب أو نشرات إلى حيز الوجود.

كيف يتدبر الأخ إدريس جرادات العمل في ظل التشجيع والعقبات والسلبيات

يرى بان أي عمل يقوم به الإنسان يجب أن يكون نابعا من الداخل بوجود الإرادة، والحوافز الايجابية هي مدعمات لتقوية السير في العمل وأمر طبيعي جدا أن تظهر السلبيات والعقبات والمشاكل أمام أي عمل، فعلى الشخص أن يواجه السلبيات ويتعلم من أخطائه وذلك بالتقييم السليم والمراجعة الصادقة مع النفس، وعلينا تقبل الانتقاد البناء في سبيل المصلحة العامة.

ما النظرة والتطلعات المستقبلية لمركز السنابل

تتجسد النظرة المستقبلية للمركز من خلال الأعمال والنشاطات التي يقوم بها المركز ويطمح إلى تحقيقها من خلال إطارين،الإطار الأول محلي وذلك بالتنسيق مع مراكز البحوث والدراسات والمؤسسات والبرامج العاملة واللجان المهتمة بالتراث الشعبي وتحقيق التعاون والعمل المشترك لتكامل الجهود والرقي بها إلى المستوى المنشود.

أما الإطار الثاني ،فهو الإطار الإقليمي والدولي وذلك بالتنسيق مع مراكز وجهات رسمية في الأقطار العربية الشقيقة والدول الإسلامية والدول الصديقة وذلك لنشر التراث الشعبي الفلسطيني والذي يعبر عن أصالة وهوية هذا الشعب، وإجراء الدراسات المقارنة وتبادل الخبرات.

هل من كلمة أخيرة توجهها إلى المستمعين والقراء

في نهاية هذا اللقاء الجميل بضيافتك أخي الكريم، أوجه كلمة الى الأخوة الشباب بضرورة الاهتمام والمحافظة على هذا التراث الشعبي الذي ورثناه عن آبائنا وأجدادنا بأخذ الصالح المفيد وترك السلبي وإدخال الجوانب التقنية –التكنولوجية- لحفظ وتعميم هذا التراث ليتلاءم مع روح ومتطلبات العصر ، إذ من لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل له.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى