الخميس ٢٧ نيسان (أبريل) ٢٠٠٦
بقلم لمى أبو عتيلة

اختاري أنتِ

اختاري أنتِ... ما أسهلَ الأقوالْ
قد قُلتُ يوماً انني أصبحتُ ذكرى
و كسرتُ قلبيَ مُرغماً و اخترتُ منطقةَ الحيادْ
و صَنعتُ من أفكاري مُسخاً و قتلتُ أحلامَ الفؤاد
و بدأتُ دونَ أن أدري مُعاودتي الحياةْ
فحرقتُ أوراقي ..... و صدقاً لم أُفكرْ فيها إذ صارتْ رمادْ
و قطعتُ عهداً بعدما سلمتُ أمري و العتادْ
اختاري أنتِ.....
و أنا التي جَبُنتْ و تكلمت.... بل دونَ ان تدري روَتْ
أحداثَ حُبٍ صادقٍ قادتهُ أحلامٌ مَضتْ
اختاري أنتِ
و أنا التي قد كانَ يوماً اختياري مُلكَ نفسي....
لا والذي رفَعَ السماء
فأنا قد اخترتُ الطريق..... قبلَ أن تدري وجودي
فاخترْ لِنفسِكَ ما تُريد
و تكونُ حِلاً من قُيودي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى