الاثنين ١١ تموز (يوليو) ٢٠١١
بقلم زياد يوسف صيدم

الخائبون (ق.ق.ج)

يصابون بالدهشة كلما أمعن فيهم فنون قسوته .. يلملمون خيباتهم بجلابيب قد تنسلت أطرافها .. يجبلون الخوف بيوتا ، ويرضخون للفقر معاشا.. فحلت عليهم لعنات السماء.. حتى تسابقت زبانيته معربدة ، تنزعهم آخر ما يستر عوراتهم !!

إلى اللقاء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى