الخميس ٢٨ شباط (فبراير) ٢٠١٣
المطالبة بتدخل
بقلم زينب خليل عودة

المجتمع الدولي للإفراج عن الأسرى

نظمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين وقفة تضامنية في مدينة غزة مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي. وتأتى هذه الوقفة ضمن حملة "موحدون خلف أسرانا" التي أطلقتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالتعاون مع عدد من المؤسسات الإعلامية.

وتلا نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين د.تحسين الاسطل نص المذكرة التي سلمتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين واتحاد الكتاب للمفوض السامي لحقوق الإنسان في مدينة غزة، معربا فيها عن إدانة نقابة الصحفيين واتحاد الكتاب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي التعسفية وجرائمه الممنهجة بحق الأسرى الفلسطينيين، التي كان آخرها استشهاد الأسير عرفات جرادات تحت التعذيب.

وأكد إن الاحتلال الإسرائيلي الذي يمثل آخر احتلال على وجه الكرة الأرضية، مازال يتمادى في عدوانه المتصاعد على شعبنا، ويمارس أبشع أنواع التنكيل والبطش والإرهاب بحق المدنيين الفلسطينيين ويزج بالآلاف منهم في سجونه وزنازينه للتنكيل بهم وإذلالهم ضارباً عرض الحائط بالقوانين والمواثيق الدولية، خاصة إتفاقية جنيف لعام 1948م.

وقال الاسطل "إننا في الوقت الذي نثمن الصمود الأسطوري لأسرانا البواسل بما في ذلك خوضهم معركة الأمعاء الخاوية وامتناعهم عن الطعام لفضح الصلف والعنف الإسرائيلي، نطالب الأمم المتحدة، والمجلس العالمي لحقوق الإنسان، التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين وفي مقدمتهم الأسير سامر عيساوي.

وأهاب بالمجتمع الدولي ومؤسساته المعنية بحقوق الإنسان إلزام دولة الاحتلال الإسرائيلي بتطبيق مبادئ حقوق الإنسان وحماية المدنيين الفلسطينيين وتطبيق إتفاقية جنيف لعام 1948م بمعاملة الأسرى الفلسطينيين كأسرى حرب مدنيين ووقف كل أشكال الاعتقالات التعسفية وما يسمى بالاعتقالات الإدارية والمحاكمات الصورية.

وشدد في ختام المذكرة على إن عائلات نحو 4640 أسيراً فلسطينياً في السجون يتطلعون إلى المؤسسات الدولية بكثير من الرجاء والأمل، للعمل على إطلاق سراح أبنائهم والحد من آلامهم ومعاناتهم.

من جانبه قال يوسف الأستاذ أمين سر نقابة الصحفيين الفلسطينيين "نحن هنا جئنا لكي نساند أسرانا ولكن بالحقيقة هم يمدونا بالعزيمة والإصرار عندما يخوضون معركة الأمعاء الخاوية سلاح الكرامة والعزة"، مؤكدا أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين أعدت حملة بعنوان (موحدون خلف أسرانا) والتي تحمل الكثير من الفعاليات التضامنية مع الأسرى.

وأشار إلى أن نقابة الصحفيين سوف تسلم المفوض السامي لحقوق الإنسان بغزة مذكرة حول أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، إضافة إلى دعوته لتسهيل مهام الصحفيين الفلسطينيين بالحصول على معلومات دقيقة حول أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال.

وبين أن نقابة الصحفيين ستوزع منشورات يومية لكافة وسائل الإعلام حول تطورات قضية إضراب الأسرى المستمر في سجون الاحتلال ، داعيا كافة الإذاعات الفلسطينيين لافتتاح موجات مفتوحة للتضامن مع الأسرى بشكل متزامن حتى يمكن توصيل الرسائل لهم في زنازينهم.

وأكد أن النقابة تحاول أن تحشد كل الجهود وقد يصل الإضراب عن الطعام لأيام من اجل مساندة الأسرى والوقوف إلى جانبهم في معركتهم النضالية.

وألقى الأديب غريب العسقلاني الأمين العام المساعد للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين كلمة الاتحاد أدان فيها الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الأسير الفلسطيني عرفات جرادات والذي استشهد قبل أيام في سجون الاحتلال أثناء تعذيبه على أيدي العملاء داخل السجون.

ودعا تاية حركتي فتح وحماس إلى إنهاء الانقسام موضحا أنها تؤثر سلبا على قضية الأسرى الفلسطينيين ، وداعية لتوحيد كل الجهود في الفعاليات المحلية والدولية لتظل قضيتهم حاضرة في الوجدان الإنساني .وطالب باسم الكتاب والأدباء والصحفيين الفلسطينيين بانضمام دولة فلسطين إلى اتفاقيات جنيف لحقوق الإنسان والأسرى وذلك من اجل تقديم المتورطين في استشهاد الأسير جرادات وزملائه السابقين إلى المحكمة الدولية ومحاكمة قادة الاحتلال المتورطين في هذه الجرائم .

كما طالب منظمة الصليب الأحمر الدولي "بأن تأخذ دورا اكبر في الرقابة على السجون والمعتقلات من اجل الحفاظ على حياة الأسرى وكرامتهم وحقوقهم التي يجب ان يتمتعون بها كغيرهم من الأسرى في العالم"، مشيرا إلي ضرورة تفعيل دور السفارات والممثليات الفلسطينية حول العالم للتأثير على تلك الدول وفضح ممارسات الاحتلال ضد الأسرى حيث اعتبرت ان استشهاد الأسير جرادات خطا فاصلا في مسلسل الانتهاكات بحق الأسرى.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى