الاثنين ٧ أيار (مايو) ٢٠١٢
بقلم لورين القادري

بيروت في السابع من أيار

بيروتُ لا تتألمي لا تغضبي لا تحزني لا تيأسي لا تعتبي
حين استباحوا أن يزيلوا نجمة أشرقت شمسًا من شفاهِ المغرب
لن يقتلوا فيكِ العزيمة مطلقًا لن يقتلوا فيكِ الإرادة فاطربي
يكفيك فخرًا أنكِ الأنثى التي طارت لأعلى منزلٍ في الكوكب
وصلتْ لمرتبة الشهادة في العلى وتنسمتْ نفحاتِ من طهر النبي
يكفيك فخرًا أنك الحريّة الحمراءُ في أنثى فلا تستغربي
بيروتُ لاتتألمي لا تغضبي أنت السّنا إن تُشرقي أو تغربي
في لحظةٍ عدتِ البتولَ كأنما يا حلوتي _مجروحة _لم تغصبي
البحرُ يا بيروتُ غصَّ بملحِهِ وأنا غصصْتُ بملحِ جرحي المختبي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى