السبت ٩ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
في أمسية الفضاء الثقافي الشعرية
بقلم عادل الطاهر الحفيان

تناغمٌ وتَلاحُمٌ بين الكلمة والمكان

أُقيمتْ مساء يوم الثلاثاء 5-2-2008 أمسية شعرية بطرابلس الغرب بالمدينة القديمة و بالتحديد (حوش القره مانلي). الأُمسية تم التحضير لها مند حوالي شهر تقريباً، وإيماناً من مجلة الفضاء الثقافي بأهمية وضرورة رعاية الأماكن التاريخية فقد تم اختيار (حوش القره مانلي ) لإجراء الأُمسية فيه لما لهذا المكان من أهمية تاريخية ووطنية في قلوب الليبيين.

تم الإعداد للأُمسية و مجلة الفضاء الثقافي وجدت ْ العون و المساعدة و رحابة الصدر من قِبل الأخت: مُفيدة جُبران.. مديرة الحوش أو المعرض باعتبار أن الحوش هو الآن معرض لِلمُقتنيات التاريخية، خاصةً أن الأخت مفيدة تُؤمن بضرورة التعريف بالأماكن التاريخية للمواطنين الليبيين وقناعة منها بأن الشِّعر والتاريخ هو تناغمٌ بين الكلمة و المكان .

امتلأ حوش القره مانلي بالضيوف والشُعراء والقنوات الإذاعية الليبية. وكان من ضمن الضيوف الكِرام بعض المُدونين والصحفيين وكان حُضورهم تلاحُماً بين الأدب الإلكتروني والورقي، ودَلَّ على أن المُثقف الليبي ما زال بخير باهتمامه بهذا الحدث الشعري الهام.

الأمسية أدارها رئيس تحرير مجلة الفضاء الثقافي، وهي مجلة أدبية فكرية إلكترونية مُستقِلة. عرّف الأخ الشاعر صابر الفيتوري ونَوّهَ بالمكان و الحدث، وبالظروف التي يَمُر بها وطننا العربي، ولارتباط المكان - حوش القره مانلي - بتحطيم الغطرسة الأمريكية وقال: شرف لنا ولبلادنا أن المجلة تطلق من ليبيا وتتناول العديد من الموضوعيات الأدبية والثقافية وغيرها بحرية مطلقة دون تعرض لأي مضايقات وهي أول مجلة ليبية رقمية تتيح المجال لتعليق الزوار دون رقيب فليس هناك ما نخافه ما دمنا نعي ضرورات الالتزام.

الشُعراء الدين شاركوا في الأُمسية كانوا من مختلف المدن الليبية منهم شعراء من أجيال مختلفة فقد كان من الحُضور شاعر الشباب:- علي صِدقي عبدالقادر الذي كان ضيف شرّف الأمسية بِكلِمة ألقاها منتصف الأمسية، وكان من بين الشعراء تجارب شعرية ليبية مختلف اختلفت بين من يكتب القصيدة العمودية والشعر الحر وقصيدة النثر، حيث لم يضع أحد أي ضوابط في توجيه الدعوات فكان التنوع والاختلاف هو ما ميز الأمسية، وبالتالي شهدنا أكبر تجمع شعري تشهده العاصمة الليبية طرابلس منذ زمن.


قائمة الشُعراء المُشاركين هي كالتالي:-

1- فريال الدالي

2- محمد القذافي مسعود

3- عبد الحكيم كشاد

4- بُشري الهوني

5- عادل الطاهر الحفيان

6- حبيب الامين

7- عفاف عبد المحسن

8- خالد درويش

9- حليمة الصادق العائب

10- أُم الخير الباروني

11- سعد الغاتي

12- غزالة الحريري

13- علي صدقي عبد القادر

14- فتحي الحريزي

15- محي الدين محجوب

16- جميل حمادة

17- مصطفي قادربوه

18- محمد حليمة

19- الكيلاني عون

20- عبد الحكيم هيبة

21- مراد الجليدي

و توالى الشُعراء و ألقوا نصوصهم الشِّعرية و كان التصفيق و الإستحسان من قِبل الحضور دليل نجاح هؤلاء الشُعراء في اختيار نصوصهم و في إلقاءهم

توزعتْ القراءات بين النصوص العاطفية و الصوفية و السردية و القومية ذات العلاقة بِالجُرح العربي و كان تنوعاً فرضه تنوع و غِنى التَجربة الشعرية الليبية بمختلف مناهلها ومصادر إلهامها

وكانتْ أغلب النصوص قصيرة وذلك من أجل إعطاء الفرصة لأكبر عدد من الشُعراء للمشاركة في الحدث الشِّعري. ومن الأهداف التي أُقيمت من أجلها الأمسية جمع الشُعراء الليبيين حيث أن معظمهم يَعرف البعض الآخر بالاسم فقط، فكانت فُرصةً للجمع بين الشباب الشُعراء وبين الشعراء وقرائهم، حيث إن الكثير من الحُضور قد جاء لرؤية شاعر معين طالما قرأ له على صفحات الشبكة العنكبوتية، فكانت فُرصة للتعارف. وبِصدق كانتْ الأُمسية حميميةً و فيها من الأُلفة والتناغم الشيء الكثير. ومن اللافت التغطية الإذاعية من قِبل القنوات الليبية، حيثُ حضرتْ قناة الجماهيرية وقناة الليبية، ناهيك عن التغطية التي قام بها أصحاب بعض المدونات وهو شيء يُحسب لهم وللمدونات الليبية عموما، فقد قام بعضهم بتغطية الحدث بالتقاط الصُور لغرض النشر في المدونات. وكان إلتقاء المدونين ووسائل الإعلام تكاملاً بناءً يخدم المشهد الثقافي الليبي. وكانت هناك مشاركة عربية وذلك بمشاركة شاعرين هما الفلسطيني:- (جميل حمادة ) و الشاعر المصري:_ ( محمد حليمة )

خلال الأمسية كان هناك توقف لثلاث مرات كانت على التوالي من أجل صلاتي المُغرب و العِشاء و توقف ثالث و أخير لتناول القهوة و الشاي و الحلويات .
و في الخِتام أعلنت الجهات المنظمة عن استمرار مثل هذه البرامج الثقافية والأدبية ، وكان هناك حديث عن تعاون بين مجلة الفضاء الثقافي وحوش القرمانلي من أجل التحضير لأمسية قصصية ليبية ولندوة تتناول موضوع الحداثة في ليبيا، وبعض الأنشطة الثقافية العربية التي سَتُسهِم في التعريف بهذا المكان الجميل (حوش القره مانلي) وبالمدينة القديمة عُموماً.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى