الخميس ٥ آذار (مارس) ٢٠٠٩
بقلم أبوبكر فاروق عارف

حصاد الجسد الصّوان

خارجا من كل قول مأثور ووتر.

من كل حكاية يسكنها الفَرْاش

الذي يأبى إلاّ السقوط.

من ذبذبات الوقت

من الأُطُر الملتفة كالأفاعي

من بطاقة الهاتف تحت الحصار.

خارجا

من تشابه الأسماء في قوائم المجهول.

من عشب العبيد وأمطار الشيوخ.

من شَرك اللقاءات

من عنكبوت الانصهار.. خارج

من عيون الطفل الذي زرعته فلم ينبت.

من جلدي المطّلي بلون العامّة.

خارجا من كل شي

داخلا إلي منفاك

إلي قبو أحزانك

بطوع إرادتي المكسورة

بطوع رماد أغنيتي وجرح غطاه الزمان.

بجدب الأرض... وثمار العَوز... ندخل اليكِ.

الموج تحت رؤسنا

والمدينة تسحقنا سرا.

نصرخ معا صرخة طفل واحد

ودميّة واحدة.

القي الينا طوق التخيل

نسميه الحقيقة.

اسكبي من عيونك بعض الحصى

نسميه النجوم.

مارسي الفرح والطعام في حضورنا

بصخب اقل نسميه الحضارة.

ندخل إلي منفاكِ أولا

نسميه الوفاء.

وجهك نفل

الجسد تطّوع ... والبؤس فرض

غصن وردكِ البّلدي سور

باطنه من قِبَلِهِمُ الشّذي

ظاهره من قِبَلِنَا العذاب.

لستُ العاشق ... ولستِ الحبيبة.

لن أجيب الحرب

ولا أود المجالسة

لي عملي خلف القطيع

أهذب عهر قافيتي

أهدهد ثمرة الخشخاش.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى