السبت ٢٩ تموز (يوليو) ٢٠٠٦

خليفة الوقيان

يعد الشاعر الدكتور خليفة الوقيان أحد مؤسسي المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وأحد المدافعين الدائمين عن حوض الثقافة والفنون، ومسيرة الحركة الثقافية في الكويت، بثوابتها التي كانت دائما إلى جانب قضايا الإنسان.

كما أن الدكتور خليفة الوقيان هو أحد مؤسسي رابطة الأدباء، وقد تولى رئاستها بوصفه أمينا عاما لها، إضافة إلى أنه يشكل علامة مميزة في مسيرة حركة الشعر الكويتي الحديث، فهو أحد فرسان الجيل الثاني للحركة الشعرية، وقد اتصف شعره بالأصالة قدر اتصافه بالحداثة، وكان دائما مهموما بقضايا الوطن وقضايا الإنسان الكويتي، بانتمائه العربي وبطموحه إلى العيش الكريم، ولقد كان حضور الدكتور خليفة الوقيان في مختلف المنتديات الثقافية والأدبية محليا وخارجيا يمثل أحد الوجوه المشرقة للحركة الثقافية في الكويت.
ويحسب للشاعر كونه يمثل جسرا بين الجيل الأول من الشعراء في الكويت، وجيل الشعراء الشباب.

السيرة الذاتية

- شاعر وناقد.
- ولد خليفة عبدالله فارس الوقيان في الكويت في 10/10/1941.
- حصل على الليسانس من قسم اللغة العربية والآداب - جامعة الكويت عام 1970.
- حصل على الماجستير عام 1974، وكان موضوع الرسالة >القضية العربية في الشعر الكويتي وهي الرسالة الأولى التي توصي الجامعة بطبعها على حسابها.
- حصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها من جامعة عين شمس في القاهرة عام 1980، وهي بعنوان دراسة فنية في شعر البحتري.
- عضو في العديد من الهيئات العلمية والأدبية.
- مثل الكويت في الكثير من المؤتمرات والملتقيات الثقافية.
- ترأس عددا من وفود الأسابيع الثقافية في عدد من الدول العربية والأجنبية.
- شغل منصب الأمين العام المساعد للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سابقا.

من مؤلفاته:

  1. المبحرون مع الرياح - ط1 عام 1974، ط2، عام 1980.
  2. القضية العربية في الشعر الكويتي، عام 1983.
  3. شعر البحتري - دراسة فنية، عام 1985.
  4. الخروج من الدائرة - مجموعة شعرية، عام 1989.
  5. حصاد الريح - ديوان شعر، عام 1995.
  6. ديوان خليفة الوقيان - مختارات، عام 1995.

مشاركة منتدى

  • الشاعر الكبير خليفة الوقيان من أهم شعراء العالم العربي حيث اقتربت منه كثيرا فادركت كيف لهذا الفارس النبيل يعيش واقعه اليومى حلما قوميا وخلقا رفيعا وموقفا إنسانيا فليس هناك أدنى تناقض بين تفاصيل ابداعه وحياته اليومية فهو الذى يتألم من أجل المعذبين والمجاهدين والمضطهدين في أرض وصوته هو صوت الحرية والنضال إﻻنساني ضد الفساد والظلم والقهر .
    تلك هي مهمة من مهام رسالته في الحياة أن يؤسس وطنا يتسع بالحب للجميع وطنا يمد يده للمساكين ويمجد المبدعين والعظماء وأصحاب الفكر ويواجه الظلم والظﻻم دون هوادة أو تراجع.
    تعلمنا من د خليفة معنى التزام اﻻنسان بمبادئ الحق والخير والجمال والنضال من أجل الحرية وتحرير البشر من الخوف والسقوط والدمار تعلمنا منه كيف يكون اﻻنسان المثقف والمتعلم وسيلة ليضيىء العالم بنور الحق والمعرفة وقيم العقيدة بعيدا عن التعصب أو انحياز لفكر أو مذهب ﻻ يخدم مسيرة اﻻنسان في كفاحه اليومى من أجل رغيف الخبز.
    تظل قصائده منارات للفكر. ونبضات للقلب وتحريض دائم لرفض استسلام الفرد لقوى الشر والطغيان وأيضا في قصائده عذوبة جماليات الحياة ودهشة الطبيعة وعنفوان الصحراء وشرود الجبال وكبرياء النخيل
    أحببته وتأثرت به ومضات تشتعل في الروح ﻻ تخبو ابدا
    تحية تقدير لهذا الشاعر العميق الحس وجميل إﻻحساس في ارتقاء المعاني والكلمات.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى