الأربعاء ١٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٥
بقلم محمود مرعي

رَأْسُ الْهُدى

أَيُّها الْقابِعُ في الصَّفِّ الْأَخيرِ
أَوَعَيْتَ الْـمَشْهَدَا؟
قُمْ وَهَيِّئْ حَفْلَةَ الْـمَوْتِ الصَّغيرِ
لا تَظَلَّ الْـمُقْعَدَا
وَتَقَدَّمْ فَالْكَراسي مِنْ أَثيرِ
قَدْ مَلاها مَنْ عَدَا
مَسْرَحوا لِلنَّصِّ قُدَّامَ الْحُضورِ
وَأَعَدُّوا الْعُدَدَا
وَجْبَةٌ أَنْتَ بِمِلْحٍ لِلْمُغيرِ
وَأَسيرٌ جُرِّدَا
لَنْ تُغَطِّي سَوْأَةً كُلُّ الْقُشورِ
إِنَّ لِلدَّهْرِ يَدَا
كُلُّ ما فيكَ هَوانُ الْـمُسْتَجيرِ
مُذْ تَرَكْتَ الْـمِقْوَدَا
قَدْ أَبَحْتَ اللِّصَّ عَذْراءَ السُّتورِ
واهِمًا أَنْ تَسْعَدَا
وَتَحوزَ الْبَضَّ مَوْفورَ السُّرورِ
وَتَعيشَ الْـمُفْتَدى
ما جَنَيْتَ السَّعْدَ بَلْ خِزْيَ الْعُصورِ
عِشْتَهُ مُسْتَعْبَدَا
إِنَّما أَنْتَ وَقودٌ لِلسَّعيرِ
حَرْقُهُ رَأْسُ الْهُدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى