الأربعاء ٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠
بقلم زياد يوسف صيدم

زمن السخف

هاج البحر وماج .. تمخض عن مهرجين شتى.. هرولوا جميعهم إلى مائدة تتربع في صدرها راقصة.. تجيد اللعب بالعصا والبيضة ..لكن بيضها كان فاسدا ، وعصاها القشة التي قسمت ظهر البعير !!

تبرجت.. نزعت عنها أوراقها تباعا بكل فجاجة، ليلفح ريحها وجوه بلا وجوه .. لم ترمش لهم عين، لم يحرك لهم ساكن.. استشاطت غيرتها حتى تخبطت.. فأسقطت عن نفسها آخر ورقة تستر عورتها!!

تكتنفها حُمى الدراهم .. فأفقدتها حواسها الأخرى!!

إلى اللقاء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى