الخميس ٢٦ تموز (يوليو) ٢٠١٢
بقلم محمد بلمو

سر اللوحات المغربية المسروقة في اوروبا

كشف التشكيلي عمر البلغيثي إثر عودته من جولته الفنية التي قادته إلى العديد من المحطات الاوروبية، عن لغز اللوحات الأربع المسروقة. حيث أكد في تصريح خاص، أن العملية تمت بعد طول مفاوضات مع شخص جامع للوحات، وكان يرغب في إقتناء بعض أعمال البلغيثي عبر الفيسبوك. لكن عدم كشفه لصورته أو إسمه الحقيقي جعل الامر عبارة عن عملية تتسم بالضبابية. و أضاف البلغيثي أن الشيء الذي جعله يثق في هذا الشخص هي تلك المكالمة الهاتفية التي تلقاها في طريقه إلى فرنسا و توقفه في إحدى باحات الإستراحة، و لقائه مع شاب صغير لا يشبه صوت المتكلم. بادره الشاب بأن صاحب الشأن قادم فإصطحبه إلى مقهى و هناك ظلا معا ينتظران إلى أن قام الشاب بتأجيل الموعد إلى فرصة أخرى. و يقول البلغيثي أنه عند عودته إلى السيارة وجدها مفتوحة دون أثر للعنف و إختفاء أربع لوحات ضمن مجموعة واحدة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى