الثلاثاء ١٦ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٠
بقلم رضوان خديد

صَلاة أوديسيوس الصيّاد

البحر عطشان
لا مَطر وصل
من العام الذي رَحل
لا ماء يُبدل الملح
سكر
 
***
اسبقيني إلى حلمي
أُحبك فيه كاملة الإرادة
لوِّني حاشية وسادتي
بأخضر الصنوبر ... لوِّني
ضعيني قرب موقد من حجر الجرْفِ القريبِ
وأغلقي عينيك بين كفَّي
تمتمي بأي قصيد... تمتمي
فكل الأشعار من قلب واحد
من قلبٍ متيَّم.
 
اسبقيني إلى حلمي
أعرف لغة الساحرات... لوْ تعلمين
وما يكتبن بماء العين المالحة
أعرف سِرَّ المكنسة الطائرة
وحبات الخَرز المثقوبة بالندم
أعرف الآن
أسماء الصَدَفات سجينة التمائم
أعرف لماذا ترتخي ضفائر الغجريات ؟
لماذا لا ينتظرن وَطَناً ليُغنين ؟
لماذا لا ينتظرن وطنا ليمُتن ؟
لكنني
لا أعرف
لماذا يشرب ظلي من سبع عيونٍ
أتُراهُ سيغادرني ؟
 
اسبقيني إلى حلمي
أعرف أذكار الراهبات
أعرف عطشهن من طول النداء
أعرف سر نَشَافة العودِ
رِقَّة الأنامل
واحتجاب الجيد
من طول صَبْر
من دُون صبر
من الجَلَد
أعرف تراتيل الراهبات
كلامهن طرَّزتُه على مِخَدتي
تَعرفينها
مخدتي ؟.
 
اسبقيني إلى حلمي
أعرف كيف تُولد غضبة البحر:
ماء المدينة يغضبهُ
يُخوت السادة تُغضبهُ
لص الرمل يغضبه
لص الملح يغضبه
 
أعرف كيف تولد غضبة البحر:
صبر الصيّاد على خبز عالقٍ بمائه المالح
يُغضبه
جُبْنُ العشّاق يُغضبه
جُبْني يُغضبه.
 
اسبقيني
إلى حلمي
امسحي ملح القيعان
من على الجبين
دثري صدري
فالخريف يولد
في الصدر الحزين
 
اسبقيني لتمسحي
بثوبك خريفي
أنا العائد بالشِّباك
وبالموت وبالأنين.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى