الأربعاء ٢٠ آذار (مارس) ٢٠١٣
بقلم سليمان نزال

عن شهداء فلسطين

في حادث السير في الأردن
قد عادوا من عمرتهم..
وللفلسطيني جهادٌ وجهاد
في القلب ِ حُبّ الله..والبلاد..
قد عادوا معتمرينْ
وأفراحٌ بضلوعهم..
قلقٌ.. وشوقٌ للأولادْ..
قد كانوا في الباص ِ
في تلاواتٍ وإنشادْ..
حشدٌ من ملائك الرحمن ْ
قد ابتسمت..
عانقتهم..
باركتهم..
وكأنها عانقت كل فؤادْ
لم يصلوا..
انقلبَ الباصُ..
بكى البعيد ُ البِعاد..
و ما علموا..أن جراح الطريق
جدا شائكة..
و إن الحزن يشقُّ ألف وادْ..
بكى الحبيبُ البِعاد
بكى القريبُ البعادْ..
وقد صاحتْ دمعةٌ..في جنين..
و في كلِّ البلاد..
قدر الله نحمده..
قدر الله نشكره..
و لكن ما أصعب أخطاء العِبادْ..
استشهدوا معتمرين
لقد نزفت أشجارنا..
لقد حزنت أقمارنا..
و كأنما هذا الأسى
للفلسطيني وجعٌ و زادْ
أعلناها في كل البلاد..
بأمكنة التشريد و بكل السوادْ
أن دمنا في حِدادْ
إن دمنا في حدادْ
المجد يا شعب الفدى
و الصبر من باب الجهادْ
في حادث السير في الأردن

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى