الأحد ١٤ شباط (فبراير) ٢٠١٠
بقلم أحمد نادي بهلول

فلسطين

إليك يا أختنا الصغرى
تحياتى من القلب
ولا أملك سوى كلمات
سوى آهات من قلب
تمزق بعد ان سمع
باخبار لك وحدك
فيا قلبى ويا عقلى
ويا ارض التى اعشق
بها القدس بها الزيتون
بها طفل يردد صيحة الابطال
ويمسك فى يده حجر
ويلقيه على الخنزير
فى اقبال لا ادبار
لا وجل.
يردد صيحة الحق
بكل الصوت قد صاح
يردد ان مولاه
سينصر جنده يوما
ويهزم دولة الكفر
هنيئا اختنا الصغرى
فقد انجبت فرسانا
لاجلك انت ما عشقوا
سوى الاقدام والموت
لك وهبوا نفوسهمُ
فصبرا يا فلسطين

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى