الجمعة ٢٣ آب (أغسطس) ٢٠١٣
قراءة في
بقلم سهيل عيساوي

قصة «أمي وأبي منفصلان»

قصة أمي أبي منفصلان، قصة للأطفال، تأليف الاديبة حنان جبيلي عابد، رسوم حنين ابو احمد،تدقيق لغوي الاستاذ صالح صفية، وتصميم عصام خرطبيل، اصدار دار الفتى العربي لصاحبها اياد يحيى – دون ذكر سنة الاصدار –تقع القصة في 24 صفحة (بدون ترقيم داخلي) من الحجم الكبير، ترافق الكلمات رسومات ملونة، الغلاف سميك ومقوى.

القصة: القصة بالسلوب شعري سلس وموسيقى داخلية، تتحدث القصة عن احدى مشاكل المجتمع البشري عامة والمجتمع العربي خاصة، وهي مشكلة الطلاق والانفصال، وتبعيات هذه المعضلة على الاطفال والحياة الزوجية والمجتمع، تشرح المقدمات للانفصال مثل الخصام والشجار اليومي، وقلة الكلام والحوار المتبادل بين الاب والام، والجدال الدائم،كيف لا يعترف كل طرف بالأخطاء التي وقع بها، انما يكرس اخطاء الاخر ويلمعها، كيف تموت الضحكات، وكيف تتباعد المواقف رويدا رويدا، وفي حضرة الطفل يحاول الاهل اسعاد الطفل والضحك قليلا لرسم الابتسامة على شفاهه، ثم يقع الطلاق ويصبح لكل منهما بيت منفصل، وتأتي خاتمة القصة على لس
ان الطفل " لكن معا لا يريدان،كم اتمنى بعضهما يحبان، فليتهما يعودان..."

رسالة الكاتبة:

• الطلاق عامل يهدم الاسرة ولا يجلب الاستقرار.

• الطفل كائن له مصالحه ووجدانه وموقفه من قضية الانفصال، فهو يود ان يعودان لبعضهما البعض.

• ضرورة تحييد الاطفال عن الصراع، في حالة وقوع الانفصال، ومحاولة كل طرف اسعادهم وليس استمالتهم.

• المتضرر الرئيسي من حالات الطلاق هم الاطفال.

• هنالك مقدمات لحالات الانفصال: مثل عدم الاصغاء والانشغال والشجار والعراك والجدال العقيم، والبعد الجسدي والروحي، وحالات الاغتراب، وعدم الثقة.

الخلاصة: قصة أمي وابي منفصلان، قصة جميلة وملائمة للأطفال، توصل الفكرة دون اثقال وشرح، وهي على لسان الطفل، ينعدم بها الحوار، قصة تصويرية للواقع بأسلوب شعري، للكاتبة موقف جيد من هذه الظاهرة التي تساهم في تأكل المجتمع العربي وهدم الاسر وتشريد الاولاد واضافة العديد من العقبات امام احلامهم وتقزيم اواصر القربى والحنان، وقد ساعدت الرسومات بإيصال الفكرة للقارئ بشكل مباشر.

ملاحظات على هامش القصة: تثبيت سنة الاصدار من اجل التوثيق والدراسة ومعرفة سنة الاصدار يخدم الكاتب والقارئ ودار النشر والباحث، كذلك من الضروري اعتماد الترقيم الداخلي، ولا سيما ان القصة معدة للأطفال، كي يتابع قراءة القصة بنفسه،كذلك الرسومات.
اسئلة حول القصة:

• لماذا قامت الكاتبة بتقديم كلمة " أمي "على كلمة "أبي "في عنوان القصة.

• ما هي المواقف التي رصدتها الرسومات في القصة، لم تسجلها الكلمات؟

• ما هي عوامل وعوارض الانفصال وفق القصة؟

• ما هو موقف الطفل من قضية الانفصال داخل العائلة؟

• كيف حاول كل من الاب والام اسعاد طفلهما؟ وهل نجحا حقا؟

• اكتب رسالة للكاتبة حول الموضوع؟

• اكتب نهاية اخرى للقصة؟

• ماذا بإمكان الاطفال الصنع في حالات الطلاق؟

• ماهي الاسباب الحقيقية للطلاق في مجتمعنا العربي؟

• اقترح حلولا لتقليص الظاهرة

• في حالة وقوع الانفصال كيف يجب ان نتعامل مع الاطفال؟

• هل تعتقد ان الكاتبة نجحت في ايصال رسالتها؟

صدر للكاتبة:

• صديقة من الخيال

• باسل والنظارة

• انا معلمة امي

• معلمتي تنتظر مولوداً

• وداعاً يا سمكتي

• امي وابي منفصلان

• رفيف الروح


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى