الثلاثاء ١ آب (أغسطس) ٢٠٠٦
بقلم تركي بني خالد

لا تخف!

لا تخف .. يا صديقي،

لا تخش شيئاً،

وابتسم لبعض الشوك في الطريق.

لا تخف، ولا تلقي بالاً

للنابحين على جنبات الدرب ،

وامض حالاً.

لا تخف، ممن تخف؟ فليس هناك

ما يخيف،

بعد أن صار كل شيء سخيف،

لا حاجة للخوف،

لا تخف، وامض في طريقك،

الصعب،

فالآخرون ليسوا بأقوى منك،

على حمل الحب، وتسلق جبال

الشوق، وليدم بريقك،

منارة للآخرين.

كن قوياً، ولا تخف، وتحرر من

الأوهام، فلديك كل

هذه الأحلام.

امض نحو القمة، فلديك

العزيمة والهمة،

لا تخف واجعل خوفك الوحيد

أن تخسر سرك الفريد .. إصرارك العنيد.. لقهر الخوف!


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى