الأحد ١٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٧
بقلم أحلام منصور الحميّد

لا تُحبّيني !

لا تحبّيني كَفَاني ..

ما جنتهُ الرّعشات ..

لا تحبيني فقلبي ..

لم يعُدْ يقوى الثّبات ..

لا تحبّيني فإنّي ..

ذابلٌ حدّ الممات .. "

..

لنْ أُحبّكَ لا تخفْ إعصارَ غيرتيَ العظيمهْ !

لن أحبّكَ بعد هذا اليومِ ألحانًا رخيمهْ !

لن أُحبّكَ قد كفاني شوكُ قسوتكَ الأليمهْ !

لن أُحبّكَ لن أُحبّكَ .. يا لأحرفيَ السقيمهْ !

..

وانتهى الدفءُ العجيب ..

وانطفى ذاكَ الحبيب ..

وطوينا قصّةً كانت خيالاً ..

بعدما حرّقنا ذاكَ اللّهيب ..

لا تحبّيني

عقابٌ .. صارمٌ .. مرٌّ .. رهيب !

29- أكتوبر -2007م


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى