الجمعة ٢٣ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم لمى أبو عتيلة

ماذا هُنالك يا حبيبَ

ماذا هُنالك يا حبيبَ العمرِ
قل لي
ما الذي يجري بفكرك؟
اليومَ أشعرُ حزنَ قلبكْ
مالسبب؟
حاول بصدقٍ أن تقولَ لي السبب...
لا ترتبك
قل ما يدورُ بداخلك
لو كان حقداً كامناً...
أو كانَ حُبّاً..... لا يهُم
بل ْ ما يَهُمُ بكلِ صدقٍ راحتَكْ
تبدو عيونُكَ مرهقة....
تبدو جراحُكَ واضحة
تبدو ضعيفاً .... مُنهكاً
تبدو حزيناً .... خائِفاً
ماذا هُنالك؟؟
حاول بصدقٍ أن تقولْ
وأنا بدوريَ أستمعْ...
أو ربما أجدُ الحلول
قل لي بربكْ.... ماذا يدورُ بداخلك؟
حاول مُصارحتي.... فقلبيَ خادِمُك

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى