الخميس ٧ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم رضوان خديد

مراثي مُترصِّدة

قاتل شهوة البحر
دُسَّها
إنْ غلَب الوجد قتلْ.
شرِّد عشقك عنهُ
تمنَّع عن أصناف الموج
سمِّها بغير أسمائها
سمها هديراً باردا كلَّها
سفِّه يقينك
تسلمْ من داء اليَمْ.
تجاهل
حضور أعتابه
سُق على دنياهُ
حُمق الخليل
على الخليل
شَرِّد بعقلك بعشقه
شرد بهِ بِكَ
تبالدْ
تتعافى
إن أردت دفع البلاء تبالدْ.
قاتل شهوة البحر
قد جرَّبتُ قَبْلك هوامشَه
مدائن جزائره
أقمتُ في ملاَّحاته
حتى صرتُ في مائه كمائه
في أحشائه كيميائِه
كنتُ من طفحه زَبَداً
من عناصره
من شيْئِه
من مَشيئَته
قد تتبََّعتُ صَنائع نوارسه
أبادتها طرائقُ عشقه،
قاتل شهوته
أو تَخيَّر مراسيم دفْنٍ تليق
بأوجاع الحب،
خُذْ نظرة البعيد إلى بعيدٍ
من بعيدْ.
أشفقتُ على جُرحكَ مِنْك
مِتُّ قَبْلك
غافلاً
ما أحسنت دفني
مت قبلك
حَيْث تقفْ،
لَبِسْتُ ما شاء لي
كيف شاء لبستْ
ثوبَ رملٍ بلون مرمرٍ مبلولٍ
حتى تكشَّفتُ على قيعانه
ما أحسَّ قيامي على مدارجه
سالكاً
ما أرسلَ في طلب الخديمِ
إلى مجالسه
أتيتُ
أتيتُ
و أتيتْ
حيث تقفْ متُّ
من مكانه راقب فنائي
ما كتبتُ وداعي
غافلاً متُّ
من مكانه راقبَ
حتى جفَّت سيقاني
حتى اختلطتُ بالعدم
خالطتُ العدمْ.
قاتل شهوة البحر
هذه مراكبُ
كأَنتْ
ألَّهتْ ما رأت
عادت بألواحها
بجراحها
من دسيسة اللَّطم
من فِعل السيِّد الغاضب
على حرمة المذبح
المعبد
شتَّت قافلتها
أسطولها
دوَّخها متعاليا عن الإشفاق
بالتباريح
قرَّح أعطافَ أفلاكِها
فاضت روح ملاَّحيها
أن جاءها عاصرُ الأكوان
يُمدِّد حدَّها حبالها
يطوي صواريها
يطوي مُهجا أذاقها معشوقك
نفسُه
شرابَه
من إبريق عظمته
صافي العذاب
سَلَماً لعشاقه
لا شريك له في تعذيبه
لا شريكْ.
هذه مراكب تعود
نِصف غارقةٍ
خَرجتْ تطلبُ منابع الزُرْقة
زحفتْ على سطر الأُفق
تسألُ عن معابد طِنجيس
تستطلعُ أخبار قرطاج
وصور
ويافا ومدائن الشرق و الجنوبْ،
تسأل عن معارف حانونْ
تسال عن صَلاته عند منابع الماء
عن عشيقاته
عن خليلاته
عن مدافن رجاله
في طين الغربة.
الآن تعودُ المراكبُ
ترمي ألواحها على المرافئ
تقول مات حانون
ثم تنام في غرقها الحزين .
قاتل شهوة البحر
أخرجه
لا أقدرْ
من أيقونة مجدِهِ،
قاتل شهوة البحر
تجاهلْ مروره في كرنڤال الرؤى
قُلْ ليْسَ بحراً تمام البحر
ليس على زرقةٍ كاملةٍ
ليس هُو
قُل أخْلَفَ البحر ذاتَه،
تَماسخَ فَماتْ.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى