السبت ١٢ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم زينل الصوفي

نصيحة شاعر.. لا ينحني

إلى صغارِ الشعراء الذين يلبسون ثوبي من أول نظمٍ لهم فيحترقُ الشعرُ بين أناملهم فتظهرُ القصيدةُ بشكلي، وتُنشرُ باسمي في كلّ الدنيا..

لِمَ تقتفي آثاريَ المجنونهْ؟؟
خطواتُ سيري كلُّها ملعونهْ
 
خلفي ضبابٌ أسودٌ.. ومخاوفٌ
شمسي بأشباحِ الدُّجى مسكونَهْ
 
كلماتُ شعري أثمرتْ أشجارُها
هي لعنةٌ.. وتظنّها ليمونهْ
 
لا تدنُ من طقسي بدونِ مظلّةٍ
أخشى عليكَ سحائبي المجنونهْ
 
انظرْ.. فمَنْ سَبقوكَ في ويلاتِهم
هذا بأمطاري أضاعَ عُيونَهْ
 
وسواهُ يعلكُ ظنَّه.. فكأنّه
لاقى بسحري حتفَه ومنونَهْ
 
شِعري لغيري لا يليقُ هواجسا
أبياتُه في مهجتي مأمونهْ
 
مني القصائدُ ترتوي أهزوجةً
حتى بسُكري أُخرجَتْ موزونهْ
 
الآنَ تحلمُ أن تكونَ خليفتي
بيني وبينكَ أُمّةٌ مطحونهْ
 
أنا من فمي تهمي الشواردُ منهلا
ولآلئُ الأشعارِ بي مكنونَهْ
 
مازلتَ هشّاً في الفصاحةِ يا فتى
وعلى يديكَ حروفُها مطعونهْ
 
اعقلْ.. وحاذرْ أنْ تقلّدَ هيئتي
التينُ يفسدُ إنْ أضاعَ غُصونَهْ
 
إيّاكَ أن تبني ببالِكَ قلعةً
أسوارُها ما أمنعتْ زيتونَهْ
 
اسمعْ نصيحةَ شاعرٍ لا ينحني
لكَ لن أُكرِّرَ هذه " الأيْقونَهْ "
 
* * *
 
أنا لن أغيّرَ من مسيري خطوةً
حتى أكونَ أنا.. أو آهلكَ دونَهْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى