الثلاثاء ٨ شباط (فبراير) ٢٠١١
بقلم صلاح عليوة

نقوش على هامش الثورة

إلى شباب ثورة يناير

أحييكم
لأن ملامح الأمجاد تسطع فوق ساحتكم
و تكبر في سواعدكم
و تشرق من مساعيكم ...
لثورتكم
أبعثر يأسيَ الأزليَ في مرحٍ
و أصغي ثم أصغي
حينما يشدو مناديكم ..
أحييكم ..
لأن مشاعلَ الشهداء تهدي الصبح ..
تدني الفجر من شطآن منفانا
و مجد الأمس يصحو في أمانيكم
لأن الغد يمضي خلف خطوتكم
و ألحان المنى تعلو
على وقع أغانيكم
أحييكم
لأن الجور أضنانا
و ليل العسف أشقانا
و لو أقوى
أشّيد من صخور الحلم أسوارا و جدرانا
و أؤويكم
أحييكم ..
أحيي نبل صرختكم و أتبعكم
بما أوتيت من حزن و من فرح
و من أمل و من يأس
و من صبر و من ضجر
و ألثم ورد أيديكم
وددت لو انني منكم
وددت لو انني فيكم
و لو أقوى أشرد عنكم الأوغاد أميالا
و أحميكم
و لو أقوى أزيل مرارة الأيام عن غدكم
و أقصي السهد عن ضوء مآقيكم
و لو أقوى أقول لأنبل الشهداء
كل مواكب الأحرار
ترعى روض ذكراكم و تحييكم
أحييكم ..
لأن معاقلَ الطغيان تخشاكم
و قطعان مراعي الظلم
ترجو لو تواريكم
لأن مواكب الثوار و الأحرار
تهفو نحو ساحتكم
تؤيدكم .. تناديكم
أحييكم ..
لأن النور يسطع ملء صيحتكم
و كل قلائد الأمجاد تاج في نواصيكم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى