الخميس ٣٠ تموز (يوليو) ٢٠٠٩
بقلم أمجد الشعشاعي

هل تقبلين..؟

أنتِ التي..
من أجلِ عينيكِ ارتديتُ منيتي..
سَمَّيتُكِ
أمي وأختي وابنتي
ورفيقتي وصديقتي
خِلي الذي؟؟
دوما حلمتُ به ليكمل قصتي
وعدي الذي..
سأصونُهُ
كي لا تفضَّ حكايتي..
حُلُمي...
وهاكِ تحقّقَ الحُلُمُ..
وصِرْتِ حصتي..
كم أبدعُ الرحمن فيكِ جميلتي..
مِنْكِ الحياةُ
بِكِ الحياةُ
لَكِ الحياةُ
لديكِ قلبي.. مُهجتي
الحبُّ أنتِ صغيرتي
دنياي أنتِ.. حلوتي
يا أنتِ.. أنتِ حبيبتي
الشعر خَرَّ صريعُكِ.. ها قد أتيتُ أنا لَكِ
هل
تقبلينَ
بأن
تكوني
يا حبيبةُ
زوجتي؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى