السبت ٢١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٦
بقلم أحلام منصور الحميّد

ودعتني

ودعتني..

ثم قالت: "اذكريني..

واذكري عهدي على مرِّ السنين..

واذكري أيام سعدٍ بيننا..

مرّتِ الأيامُ والذكرى تبينْ..

اذكريني ربما لا نلتقي..

واذكري أني على العهد المتينْ.."

فاضتِ العينانُ بعد كلامها..

ما بوسعي وظروفٌ لا تلينْ..

هكذا الأقدار تقضي بيننا..

فالفراق سيحينُ سيحينْ..

عندها لا لن تكون لنا سوى..

ذكرياتٌ باقياتٌ..وحنينْ..

كفكفي الدمع عيوني إنهُ..

ما قضاهُ الله رب العالمين..
1419هـ/ الرياض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى