الجمعة ١٦ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٥
بقلم بكور عاروب

وطن يضيع بين رغبات القتلة

أسف

و يا أسفي على وطن
يضيع كعلبة السكر
فلا لون يغطي الترب
ولا يبقى الثرى أسمر
يدور كسيخ شاورما
يمزقه الهوى الأغبر
وسيخ اللص داخله
كذا يتنظر الأزعر
حمام الشام يقتله
نداء :هيا يا عسكر
وأيضاً أخرق طبل
لكل محبة دمر
ينادي كفوا عن ظلمي
ويقتل صوت من أنكر
ومبدل شوكة بالسيف
عن الخيبات قد أسفر
لنا وطن يعيش لنا
و ننكر أنه الأزهر
و نقتله لكي نحيا
فقبح فعل من دبر

أسف

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى