الخميس ٥ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم أحلام منصور الحميّد

وممّ أخــــاف؟!

وممّ أخاف ؟!

إضاءة: قصيدةٌ .. ألهمني إياها.. فكتبتها من نبضه..

أخافُ عليكِ ..

وممَّ أخاف ؟!

أمن رجفاتِ الهوى والشّغاف؟!

أمن لفحاتِ الحنينِ إليكِ..

وبركان شوقٍ.. قويّ الهتاف؟!

أمن فرط حبي..

ومن فرط خوفي عليكِ أخاف؟!

.. ..

سأبكي طويلاً على كتفيكِ..

أجرّدُ روحي وقلبي لديكِ..

وأبقى أمامك دون غلاف..

فإن مرّ يومًا خيالي عليكِ..

وأشعل حبًا حييًّا .. وطاف..

فلا تعذليني إذا ما بكيتُ

وقلتُ : أخاف..

ولا تسأليني: لماذا أخافُ؟

وممَّ أخاف ؟!

6-نوفمبر-2006م- الرياض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى