الأحد ٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم أمان أحمد السيد

وجهــــــــــــــــه

1
 
حين وجهه يغدو عاشقا
تتلوى في حقولي السنابل
حين وجهه يغدو عاشقا
تتكدس في دروبي العنادل
حين وجهك.. يغدو عاشقا
يتنهنه الموج
وينتشـــي الأخضر
وأنا كطفلـــة..
أتمرمـــر
ارتعشت في عينيه..
تفرفطّتُ كعقد.. في مسبحة..
غــٌّر أنــــا ..
لظاه مسكنــــي
وعيناه أقصى..
أقصى مطلبي
لا أعرف ماتفعله بي
عيناه ..
أعرف أنني المُضنى..
و أنني المسحور..
والمقهور
وأنني ..أنني
فيهما أعشق
أن أتفرفط كحبات
في مسبحة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى