ديوان العرب

  • وعند دوّار الشعر لامس فن المذكرات أدب الطريق

    ، بقلم نضير الخزرجي

    لكل امرئ في هذه الدنيا شأن هو بالغه، نرى فيه ما لا يرى، ويرى في نفسه ما لا نراه، ويرى فينا ما لا نرى في أنفسنا، لا فرق في الأمر بين ذكر وأنثى، كبير وصغير، عالم ومتعلم، شريف ووضيع، قائد ومقود، مقلَّد ومقلِّد، حر وعبد، فلكل نظرته إلى الحياة، ولكل تجاربه قصرت أقطار دوائرها او طالت، (...)

  • رحلة ناسك عاشق بخطاياه في أديار مايا!

    ، بقلم ياسين عبد الكريم الرزوق

    قولوا لمايا أنّ عشقيَ ساطعُ لا تتركوها تحت أمسٍ يشتكي للأمس في أصقاع أمسٍ يرجعُ! أَأَنَا هنا حيٌّ أصارع مهجتي أمْ أنّ عشقي للهوامش يركعُ؟! يا وجدَ مايا لا تعاندْ عشقَ وجْدٍ من شموسِ ودادها ها يسطعُ! كانت عيوني في المحارق تدمعُ صارت عيوني في المذابح تُصرعُ مايا صيام خطيئتي عن (...)

  • سوريالية

    ، بقلم جورج سلوم

    الشمس خائفة من الإشراق حتى لا تنثقب صفحتها برصاصة صديقة، فتحجّبت بإزار الليل وأطالت فترة الغسق.. والليل كستارة المسرح الكهربائية أسدِلت وانقطعت عنها الكهرباء فأرخى سدوله.. والثقوب الكثيرة في الستارة كشفت بعض ما يجري في الكواليس.. والممثلون يجب أن يظهروا ملثّمين لضروراتٍ أمنية! (...)

  • بيني وبين الشباب حوار قديم‎

    ، بقلم محمد جمال صقر

    ليلة الجمعة ١٦/٣/٢٠٠١، زارني نفر من شباب جامعة السلطان قابوس: طبيب، ومهندس، وتربوي، ومسرحي، وجغرافي.
    خضنا في علاقة الفكر باللغة، فلم يستطيعوا أن ينكروا اختلاطه بها، وإن ركز الطبيب على أن المتعلق باللغة التفكير لا الفكر، وركز المهندس على أدوية اللغة (أنها أداة).
    ثم خضنا في (...)

  • يستضيف كوكبة من شعراء الحداثة

    أقامت الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والأدباء والصحفيين الفلسطينيين في دمشق ملتقاها الشهري الدائم (ملتقى الأجيال) بحضور عضو الأمانة العامة للاتحاد الكاتب والباحث عبد الفتاح إدريس وإدارة الكاتب والشاعر خليفة عموري وبمشاركة كل من الشاعر والإعلامي علي الدندح، الملحق الثقافي لسفارة (...)

  • شيء عن شعري

    ، بقلم فاروق مواسي

    هذا الموضوع ليس لمن لا يحب ما أكتب.
    وعذرًا لمن لا يستسيغ الحديث عن الذات.
    علق لي قارئ لصفحتي على (الفيس) أن شعري يصاحب هذا الحدث وذاك، وفي استحضاره تظل الجِدة وكأنه كتب على التو، ولا نكاد نجد مثل هذا في شعرنا الفلسطيني.
    أجبته:
    شكرًا على ملاحظتك اللطيفة، وأوافقك أن معظم شعري (...)

  • يوتيوب وصناعة الاستغباء

    ، بقلم عبده حقي

    يطفو من حين لآخر على سطح منصة يوتيوب مخلوقات آدمية كاريكاتورية تدفع بها أياد خفية بعضها مدسوس لغايات فبركة إلهاء إجتماعي عام وبعضها الآخر يروم منها خلق ما يسمى ب(البوز) أي الحدث الإعلامي اليوتوبي الفائق والمستأثر بالرأي العام في فترة ما.
    إنها مخلوقات تعيش في قعر الهشاشة وتنام (...)

  • ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

    ، بقلم نايف عبوش

    لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل وسريع.
    ويقينا فأن تلك الميزة تحسب من الايجابيات الرفيعة لتلك الأجهزة، وتقنياتها المتطورة في هذا العصر. إلا أنه لابد من الإشارة في نفس الوقت، الى أنها وسائل ذات تأثير سلبي، بما أفرزته من ظاهرة الانغماس (...)

  • (جدتي تفقد الحلم) للدكتورة نجمة خليل حبيب

    ، بقلم نهى فرنسيس

    أن يفقد الإنسان الحلم يعني أنه فقد الأمل في كل شيء واتجه نحو الموت، وببساطة أنت تحلم إذا أنت حي. بداية أود أن أشكر الأديبة الدكتورة نجمة خليل حبيب لأنها منحتني شرف الكلام عن كتابها "جدتي تفقد الحلم" كما أود أن أشكرها ثانية لانها أجبرتني طوعا على أن أقرأ الكتاب مرات عديدة مما (...)

  • حيفا..

    ، بقلم حسين مهنا

    إلى المجلس الملّي الأُرثوذكسي الوطني.. وإلى رئيس ناديهِ الثَّقافي المحامي فؤاد نقّارة.... مع حبّي وتقديري.
    حيفا تسيرُ مع الزَّمانِ، فلا تشيخُ ولا يحولُ رُواؤُها. وتظلُّ حيفا قِبلَةً لِلعاشِقينَ فلا تميلُ ولا تبوحُ بِحُبِّها إلّا لِكرمِلِها وبَحرٍ عانقَ المُدُنَ القريبةَ (...)

  • الشاعر خليل توما في ذمة الله

    غيّب الموت يوم ١٢-٢-٢٠١٩ الشّاعر الإنسان الصّديق الوفيّ، خليل توما، ومع أنّ كلّ نفس ذائقة الموت، إلا أنّ فقدان شاعر جميل وفيّ، (...)

  • حدث في مثل هذا اليوم: ١٩ - ٠٢

    ٩٠١ وفاة الفلكي والعالم العربي ثبت بن قرة.
    ١٩٥١ وفاة الكاتب الفرنسي (أندريه جيد) الحاصل على جائزة نوبل في الأدب عام ١٩٤٧.
    ١٩٩٤ (...)

  • تشارك في معرض «لون الحلم»

    تحت رعاية رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، محمد حسن صالح أقيم حفل افتتاح معرض "لون الحلم" والذي نظّمه "محترف نسرين" في صالة معارض الأعمال في مقر صيدا، وشارك فيه عدد من الفنّانين اللبنانيين وبعض الدول العربية والفنانة الفلسطينية رهام صياح. وحضر حفل اﻻفتتاح (...)

  • صديقتى الصغيرة

    ، بقلم ماهر طلبة

    صديقتى الصغيرة تهوى القصص وتكتبها، مرة كتبت قصة عن أمها، أُعجب النقاد بها كثيرا، وأدخلت السعادة فى قلوب قرائها، وحسدها على ما نالت أصدقاؤها الأدباء.. لكن هذا آلمها كثيرا فى الحقيقة، فهى تعلم أن أمها حزينة جدا، متألمة جدا، كسيرة القلب منذ زمن.. فقد زوجوها ولم تغادرها الطفولة بعد، (...)

  • حِينَ تلْتَقِي الأَرْوَاحُ

    ، بقلم محمد وهبة

    عَلَىٰ ناصيةِ الأمَلِ عَلَىٰ طاولةِ الزمنِ بَيْنَ الجمرِ والسحرِ يثملُ الوقتُ تتفتحُ الأوردةُ يضيعُ القدَرُ يمضي السمَرُ حينَ تتَعَانَقُ العيونُ تكتبُ رسائلَ النبضِ وحروفَ النُّورِ يتشكّلُ الغرامُ فِي مهدِ المضاجعِ يبرزُ الدفءُ يتراكمُ الحنينُ تمزجُ القبلاتُ تغردُ بعيدًا عَلَىٰ (...)

  • في ضيافة منتدى دار الشعر بمراكش

    تحت إشراف وزارة الثقافة والاتصال، أطلقت دار الشعر بمراكش فقرة جديدة ضمن برنامجها الثقافي للموسم الحالي موسومة ب"شعراء بيننا"، فقرة تنفتح على أصوات شعرية من جغرافيات شعرية كونية. شاعر مقيم بيننا، جلسة حوارية مع تجربة شعرية، للاقتراب من عوالمها وأفق كتابتها. ومنتدى حواري مفتوح، (...)

  • نوتات الصدق

    ، بقلم عذراء مصطفى كاظم

    استوقفتني كلمات الكاتب والسيناريست حامد المالكي في حوار مع عباس حمزة. سُئل حامد: هل تعطي الحقيقة بسرعة أم تُؤجلها حتى وقتها المناسب؟ أجاب: كنت سابقاً فوراً أقدم الحقيقة.. لكنني الآن بدأت أطبق القول المأثور (عظموا أنفسكم بالتغاضي). بدأت أرى أشياء غير حقيقية أمامي وأتغاضى. (...)

  • لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي

    توافقاً مع الذكرى العاشرة لرحيل عبقري الرواية العربية الأستاذ الطيب صالح، أعلن مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي الأربعاء ١٣ فبراير ٢٠١٩ م أسماء الأعمال الفائزة في الدورة التاسعة للجائزة التي أطلقتها الشركة السودانية للهاتف السيار زين في العام ٢٠١٠ م، وذلك (...)

  • ال لعابسي ضيف الخزانة الوسائطية بخريبكة‎

    استضاف اللقاء السينمائي الشهري "أكسيون سات" مساء الجمعة الأخيرة، الممثل والفنان المقتدر جمال لعبابسي، وذلك بفضاء الخزانة الوسائطية(م ش ف) بخريبكة، بحضور فنانين ومثقفين وسينمائيين ومهتمين وفعاليات جمعوية.
    وخص الفنان لعبابسي بالمناسبة لقاء مفتوحا واستثنائيا مع عدد من أطفال وشباب (...)

  • رحلت إلى أقاصيك البعيدة

    ، بقلم محمد علّوش

    (إلى صبحي شحروري)
    ذهبت بعيداً في دروب سمائك البعيدة رسمت خطاك الواثقة يا شعلة النقد والسرد ومهجة الحكايات. لوحت يداك مودعة جبال بلعا مودعةً اكتمال المشمش في مشهد الرحيل قلبك ينبض دفئاً وعيونك ترقب سهلاً يغزوه ربيع العمر فما أجمل عينيك تكتب وتغامر تكشف أوراقاً وتناجيك (...)

  • دمعة رضا.. «بين السرد والمقالة»

    ، بقلم عادل القرين

    القصص كثيرة، مثل هذه النوعية المُوجعة والمُفجعة في آنٍ، ولكن ما حال من يكون ضمناً منها؛ فالحكايات المسموعة تختلف عن مثيلاتها القريبة في حياتنا اليومية، والمُرتهنة بالقدر المحتوم!
    نعم، قد يقول البعض بأنه: يصعب على الإنسان كتابة نفسه، إلا بشعورية محدودة.. وحينما يُغلفها بلسان (...)

  • تتويج البشير الطاهري كأفضل فنان تشكيلي عربي

    الفن التشكيلي عالم له خصوصيته وبريقه وغموضه وسحره، عالم خاص بحاجة إلى من يفهم أسراره ويملك مفاتيحه، وقد استطاع الفنان التشكيلي الشاب البشير الطاهيري أن يبحر في هذا العالم ويغوص بأعماقه ليخرج منه بلوحات كاللؤلؤ.
    التفت القطاع الخاص لأعمال الفن وإثراء ذلك من خلال تكريم مبدعي (...)