أحمد لطفي السيد

من مواليد 15/1/1872 محافظة الدقهلية . مفكر وفيلسوف عربي ورائد من رواد الحركة الوطنية . حاصل علي ليسانس حقوق عام 1894. في الفترة ما بين سنتي 1906 ، 1914 تولى رئاسة تحرير " الجريدة " وجعلها منتدى أهل العلم والأدب والرأي الصحيح 0 في الفترة ما بين سنتي 1915 ، 1918 عين مديرا لدار الكتب المصرية 0 في عام 1925 عندما أنشئت الجامعة المصرية عين مديرا لها ،وفي عام 1928 اختير وزيرا للمعارف . في عام 1940 عين عضوا بمجمع اللغة العربية ، ثم رئيسا له.

وفي عام 1946 عين وزيرا للخارجية في وزارة إسماعيل صدقي ، ثم اختير نائبا لرئيس الوزراء ، وعضوا بمجلس الشيوخ

ترجم مؤلفات لأرسطو ، وتم تجميع خطبه ومقالاته وأحاديثه كتراث نفيس .
أسهم في عدة مجامع لغوية وجمعيات علمية

نال جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 1958 0
توفي عام 1963 بعد أن أدى رسالته المثلى في الجهاد والدعوة للوعي الفكري ، وكان من أبرز دعواته " مصر للمصريين " في مواجهة الاحتلال الإنجليزي ، كما سبق وطرح في فكرة باكرة عام 1912 خطة لاستقلال مصر ذاتيا عن تركيا ، وكان مفكر مجموعة حزب الأمة ، وأخيرا أطلق عليه لقب " أستاذ الجيل " لدوره الكبير في الدعوة لنهضة مصر وتطورها

التحق بخدمة القضاء ورقي إلي وظيفة مساعد نيابة عام 1896 ، ثم وكيل نيابة . في عام 1905 استقال من منصبه واشتغل بالسياسة وشارك في تأسيس حزب الأمة .توفي في 5/3/1963 .