الاثنين ١١ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
بقلم أحمد الشهاوي

أحمد الشهاوي

ولد بمدينة دمياط في 12 من نوفمبر عام 1960م، وعاش فيها خمس سنوات، ثم انتقل مع أسرته للعيش في قريته "كفر المياسرة" التي تبعد عن المدينة 40 كيلو متراً. حيث درس المرحلة الابتدائية بها، ثم المرحلتين الإعدادية والثانوية بالزرقا، والتحق بعد ذلك بكلية التربية بدمياط جامعة المنصورة "قسم الرياضيات"، وظل عاماً واحداً بها، بعدها التحق بقسم الصحافة بكلية الآداب بسوهاج – جامعة أسيوط، وتخرج فيها في مايو 1983.

شارك – أيام دراسته للصحافة – في تأسيس جريدة "صوت سوهاج" وهي جريدة شهرية يحررها طلاب قسم الصحافة وكان يرأس القسم الثقافي بها. والتحق بالجيش المصري لأداء الخدمة العسكرية في أبريل 1984م. وأثناء أداء الواجب الوطني كان قد دخل جريدة الأهرام في 1 من يناير 1985م ليعمل في قسم الأخبار، وفي 18 من فبراير 1995 صدرت مجلة "نصف الدنيا" الأسبوعية عن مؤسسة الأهرام، ليتولى مهام سكرتير تحرير المجلة، ثم نائباً لرئيس التحرير في مايو 2000 ميلادية، وهو من المؤسسين لها، وفي سبتمبر 1991م، شارك في برنامج الكتَّاب الدوليين بالولايات المتحدة الأمريكية لمدة ثلاثة أشهر، وتم منحه شهادة الزمالة في الأدب من جامعة أيوا في 12 من ديسمبر 1991م. وفي سبتمبر 1994 حاز على دبلوم خاص في الثقافة والعلوم من المركز الأيوني Ionic Center، باليونان، وترجمت قصائده إلى لغات عدة.

-  عضو في الموسوعة العالمية للشعر منذ عام 1992م.
-  حاز على جائزة اليونسكو في الآداب عام 1995م.
-  شارك في برنامج مؤسسة جيراسي الإبداعية. أكتوبر 1995م – سان فرانسيسكو – كاليفورنيا.
-  حاز على جائزة كفافيس في الشعر. مايو 1998م.
-  عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة – القاهرة أكتوبر 2001م.
-  منذ يوليو 1987م، يجوب الآفاق مسافراً في رحلات أدبية وثقافية إلى بلدان العالم: الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، تركيا، الدانمارك، سويسرا، بريطانيا، اليونان، الأردن، سورية، العراق، الإمارات، تونس، المغرب.
-  تناول شِعْرَهُ العديد من أطروحات الماجستير والدكتوراه في الجامعات المصرية والعربية.

صدر له:

  1. "ركعتان للعشق" – دار ألف للنشر – القاهرة – 1988م.
  2. الأحاديث "السفر الأول" – الهيئة المصرية العامة للكتاب – القاهرة – 1991م.
  3. "كتاب العشق" – دار سعاد الصباح – القاهرة – 1992م.
  4. الأحاديث "السفر الثاني" الهيئة المصرية العامة للكتاب – القاهرة – 1994م. مكتبة الأسرة – مهرجان القراءة للجميع – القاهرة – 1999م.
  5. أحوال العاشق – الدار المصرية للبنانية – القاهرة – 1996م.
    -  مكتبة الأٍسرة – مهرجان القراءة للجميع – طبعة خاصة في 25 ألف نسخة – القاهرة – 2001م.
    -  الدار المصرية اللبنانية – الطبعة الثالثة 2002م.
  6. الأحاديث "مختارات"
    - الهيئة العامة لقصور الثقافة – القاهرة – 1996م.
  7. كتاب الموت – الدار المصرية اللبنانية – القاهرة – 1997م.
  8. قل هي – الدار المصرية اللبنانية – القاهرة – 2000م.
  9. مياه في الأصابع – "مختارات" الدار المصرية اللبنانية – القاهرة – 2002م.
    -  مكتبة الأسرة – مهرجان القراءة للجميع – طبعة ثانية خاصة في 25 ألف نسخة – القاهرة – سبتمبر 2002م.
    -  "مياه في الأصابع " Agua En Los Dedos باللغة الإسبانية، ترجمة ميلا جروس نوين Milagros Nuin المعهد المصري للدراسات الإسلامية بمدريد – مدريد 2002م.
  10. الوصايا.. في عشق النساء (الكتاب الأول) – الدار المصرية اللبنانية – القاهرة 2003م.

أبرز الدراسات والمقالات حول الشاعر:

  1. إبراهيم أغلان: أحاديث العشق والموت والحضرة – جريدة "الرياض" – السعودية – 19 من سبتمبر 1996م.
  2. د. إبراهيم الدسوقي شتا: "كتاب الموت" لأحمد الشهاوي.. الحياة في أقنعة الموت – جريدة "أخبار الأدب" – القاهرة 2 من مارس 1997م.
  3. أحمد بخيت: أحاديث الشهاوي – رحلة الذات في البحث عن الأنوثة الأبدية.
  4. إدوار الخراط: "أحوال العاشق " للشاعر أحمد الشهاوي: تأملات شعرية مستلهمة من خبرات صوفية مطلقة – جريدة "الرأي" – عمان – الأردن 2 و 9 من أغسطس 1996م.
  5. إدوار الخراط: "أحوال العاشق " لـ "أحمد الشهاوي " سيرة ذاتية كتبها بروح صوفية – مجلة "سطور" – القاهرة.
  6. اعتدال عثمان: تجليات البحر والوطن في "ركعتان للعشق" للشاعر أحمد الشهاوي – مجلة "إبداع " – القاهرة – أغسطس 1988م.
  7. اعتدال عثمان: خيال أحمد الشهاوي يغافل وعيه – قصائد مشحونة بالقلق والجوع إلى المعرفة – جريدة "الشرق الأوسط " – لندن – 23 من نوفمبر 1993م.
  8. جمال الغيطاني: كلمة غلاف "الأحاديث " السفر الأول – القاهرة – يناير 1991م.
  9. جمال الغيطاني: أحاديث الشهاوي – جريدة "الأخبار" – القاهرة 23 من مارس 1994م.
  10. جمال الغيطاني: أحاديث الشهاوي – جريدة "الأخبار" – القاهرة 8 من مايو 1991
  11. جمال الغيطاني: يكتب عن الشاعر أحمد الشهاوي – جريدة "الصحافة" – تونس – 21 من أبريل 1995م.
  12. خالد الأنشاطصي: خطوة باتجاه الحياة في "كتاب الموت".
  13. خالد زغريت: مخيلة الذاكرة وصورة الرؤيا في ديوان "الأحاديث" للشاعر أحمد الشهاوي.
  14. خالد زغريت: جماليات انكشاف حواس النص عند الشاعر أحمد الشهاوي – مجلة "الموقف الأدبي" – دمشق – يناير 1999م.
  15. خيري شلبي: أحوال العاشق أحمد الشهاوي: رحلة الصوفي المفتون إلى وطن النوال.
  16. رجاء الطالبي: في ضيافة الحريق – جريدة الاتحاد الاشتراكي – المغرب – 23 من يوليو 2002م.
  17. د. رشيد العناني: قراءة أولية ف يشعر أحمد الشهاوي – جريدة "الحياة" – لندن – 24 من يوليو 1994م.
  18. رفعت سلاَّم: قراءة في ديوان "الأحاديث" للشاعر أحمد الشهاوي – ماذا يحدث حين تواجه الذات الشعرية خراب العالم؟ جريدة "البيان " – الإمارات 29 من مايو 1991م، ومجلة "الشعر" – القاهرة – يوليو 1991م.
  19. د. زكية مال الله: البدايات الصوفية في "أحاديث" أحمد الشهاوي – مجلة "أدب ونقد" – القاهرة – العدد 67، مارس 1991م.
  20. زهير غانم: الشاعر المصري أحمد الشهاوي في تجربته الجديدة "كتاب الموت".. التجربة الشعرية صوفية الاختمار والاختبار – مجلة "الشاهد" – بيروت – سبتمبر 1997م.
  21. د. سلمان كاصد: أناشيده موروثة وخطابه صوفي: دورة المعنى في "كتاب الموت".. لأحمد الشهاوي – جريدة الاتحاد – أبو ظبي – 19 من يوليو 2001م.
  22. د. صبري حافظ: "الأحاديث" – نفحات التصوف وأحدث تحولات الخطاب الشعري – جريدة "العرب" – لندن – 5 مارس من 1992م.
  23. د. صلاح فضل: مع أحمد الشهاوي.. قراءة في "كتاب الموت" – مجلة "المصور" القاهرة – 21 من مارس 1997م.
  24. د. عبد الحكيم العلامي: في ديوان "قل هي" أحمد الشهاوي يفارق المجاز الصوفي.
  25. عبد العزيز بو مسهولي: "الأحاديث" – السفر الثاني لأحمد الشهاوي دلالات وجودية في الفضاء الصوفي (1) توحد المرأة – القصيدة بالشاعر وتحول اللغة مادة للعشق (2) 24، 25 من يونيو 1994م –جريدة "القدس" – لندن.
  26. عبد الله السمطي: مرايا النص المفتوح قراءة في "كتاب العشق" لأحمد الشهاوي – جريدة "الرياض" – السعنودية – 23 من فبراير 1993م.
  27. عبد الله السمطي: أحمد الشهاوي: عندما يستوفي النص دلالاته: أحاديث شعرية عن الموت والعشق وحرارية الذات تبدو في حال غياب – جريدة "الحياة" – لندن 18 من مايو 1994.
  28. عبده وازن: القصائد حيث وجه الأم يتماهى في وجه الحبيبة – جريدة "الحياة" – لندن – 3 من سبتمبر 1996م.
  29. علاء الديب: أحاديث الشهاوي – جريدة "عالم اليوم " – 4 من ديسمبر 1991م.
  30. عناية جابر: أحمد الشهاوي في "الأحاديث".. الشعر في احتراقه ذاكرة ثابتة – جريدة "السفير " – بيروت – 19 من أكتوبر 1996م.
  31. عناية جابر: أحمد الشهاوي في "الأحاديث".. الشعر في احتراقه ذاكرة ثابتة – جريدة "السفير" – بيروت – 19 من أكتوبر 1996م.
  32. عناية جابر: "قل هي" مجموعة أحمد الشهاوي الشعرية ذكر الحبيبة وحضرة العشق – جريدة "السفير" – بيروت – 18 من أبريل 2000م.
  33. غادة نبيل: قراءات في "الأحاديث" لأحمد الشهاوي: موت الكلمة وكلمة الموت – مجلة "أدب ونقد" – القاهرة – العدد 137 – يناير من 1997م.
  34. غادة نبيل: مشهدية المرأة – الإلهة إضاءة لنص "قل هي" للشاعر أحمد الشهاوي – مجلة "أدب ونقد" – العدد 188 – أبريل 2001م.
  35. د. فتحي أبو العينين: منازلة الموت على أرض الشعر – قراءة في "كتاب الموت" لأحمد الشهاوي.
  36. د. محمد عبد المطلب: في شعرية الحداثة لدى أحمد الشهاوي: لغة القلب – جريدة "الصحافة " –تونس 10 من مايو 1995م.
  37. د. محمد عبد المطلب: وصايا الشهاوي في العشق – جريدة الدستور – عمان – 9 من أغسطس 2002م.
  38. محمد الفارس: أحاديث أحمد الشهاوي – كيف نصنع أصل العالم الجديد – مجلة "الثقافة الجديدة"< - العدد 508 – القاهرة – يوليو 1993م.
  39. محمد الفارس: أحاديث الشهاوي – رحلة إسراء خاصة – مجلة "الثقافة الجديدة " – العدد 72 – القاهرة – سبتمبر 1994م.
  40. محمد مستجاب: أشجان الشهاوي – جريدة "أخبار الأدب" – القاهرة – 15 من سبتمبر 1995م.
  41. د. مصطفى الضبع: تجليات السرد في القصيدة الحديثة. أحمد الشهاوي نموذجاً.
  42. د. مصطفى الكيلاني: "أحاديث" العشق والموت لأحمد الشهاوي اللغة هي السلاح الوحيد لمغالبة العدم – جريدة "القدس العربي " – لندن – 18 من سبتمبر 2000م.
  43. د. مصطفى عبد الغني: التشكيل بالموروث في ديوان "ركعتان للعشق" – مجلة "الموقف العربي " – القاهرة – يونيو 1988م.
  44. د. مصطفى عبد الغني: أحاديث أحمد الشهاوي الشاعر والفردوس المفقود – مجلة "الثقافة الجديدة " – القاهرة – يوليو 1991م.
  45. د. منى طلبة: نص يبحث عن العودة – قراءة في أحاديث الشهاوي – مجلة "إيقاعات" – العدد الأول – القاهرة – أبريل 1993م.
  46. ميّ التلمساني: "أحوال العاشق" لأحمد الشهاوي: حالات العشق بين القوالب الشعرية والنثر – جريدة "القدس العربي" – لندن – 22 من يوليو 1996م.
  47. ميّ التلمساني: "أحوال العاشق" لأحمد الشهاوي: العشق والموت ذريعة الكتابة والإبداع – جريدة "القدس العربي " – لندن – 23 من يوليو 1996م.
  48. مي التلمساني: "كتاب الموت".. يجمع العالم في واحد – مجلة "المدى" – دمشق – 16 من يونيو 1997م.
  49. مي التلمساني: "مياهٌ في الأصابع".. مختارات أحمد الشهاوي – جريدة "الدستور" – عمّان – 2 من أغسطس 2002م.
  50. ميلاد زكريا يوسف: حروب الشهاوي في "كتاب العشق".
  51. نبيل منصر: رهان الكتابة في "أحوال العاشق": مقاربة تأولية – جريدة "القدس " –لندن – 21من أكتوبر 1998م.
  52. وائل عبد الفتاح: أحاديث أحمد الشهاوي – مونولوج لذات تتوق إلى الأمان المستحيل – جريدة "الحياة" – لندن – 7 من يناير 1993م.
  53. يوسف إدوار وهيب: وهم الوحدة – استفتاء للكثرة – مجلة "القاهرة" – العدد 143 – القاهرة 1994م.
  54. يوسف إدوار وهيب: قراءة في "كتاب الموت" لأحمد الشهاوي.. محاربة: الموت بما هو حي في ذاكرة الشاعر – جريدة "الوطن" – الدوحة – 16 من أغسطس 1997م.

مشاركة منتدى

  • احبائي
    أنا من محبي شعر الشاعر المصري العربي الكبير أحمد الشهاوي وقد قابلته مع صديقي الكاتب الكبير مصطفى القاضي عدة مرات.....
    الشهاوي شاعر كبير نعم ....لكن في مصر شعراء كبار مثله ولم يحظوا بما حظى به هو من اهتمام خاص ترجم الى كل هذا الإنتشار و كل هذه الدراسات....
    الشاعر الشهاوي صحفي وهو يسير على خطى الراحل الغيطاني الذي استطاع أن يحظى باهتمام محلي ودولي يفوق ماحظي به أقرانه وأساتذته مئة مرة على كل المستويات......
    أحبائي.....
    دعوة محبة.....
    أدعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه....واحترام بعضنا البعض....
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض.....
    جمال بركات.....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

  • استاذنا الأديب الكبير الرمز جمال بركات
    أنا أيضا من محبي الشاعر الكبير الشهاوي .....لكنني أحب أيضا شعراء غيره مثل رفعت سلام... وفواز عبد الله.....وسمير درويش...وعلي سالم...وغيرهم وغيرهم فلماذا لايلقى على أعمالهم الضوء مثل أحمد الشهاوي...والى متى ستظل العلاقات العامة تتصدر المشهد
    وشكرا لديوان العرب

  • استاذنا الكبير جمال بركات
    من حق الشاعر أحمد الشهاوي البحث عن مصلحته الخاصة
    لكنني اظل اتساءل الى متى ستظل العلاقات الشخصية تتحكم بنا
    المواهب تضيع ويهال عليها التراب بسبب عدم وجود علاقة خاصة مع من يملكون منافذ النورالإبداعي
    وهذا ينطبق أيضا على كافة المجالات
    اليس هذا من أسباب تخلفنا وتراجعنا على كافة المستويات؟؟؟

  • أستاذنا الكبير الرمز جمال بركات
    عهدناك دائما تطالب بالعدل للآخرين ولاتطلب شيئا لنفسك رغم الفرص الكثيرة التي أتيحت لك بصفة شخصية
    وأراك مازلت تطالب بهذا رغم ضبابية المشهد أمامنا ورغم اقرارك الف مرة أن العلاقات والعصابات هي المسيطرة
    نحن نقر معك أن الشاعر الشهاوي من حقه الشهرة والإنتشار ولكن من حق الآخرين أيضا هذه الشهرة والإنتشار بقدر جودة ابداعهم وهذا مالم يحدث وأخشى من أنه في بلادنا لن يحدث أبدا
    ودعوتك لثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء لو تحقق منها قيراط واحد لانصلحت كل الأحوال
    تحياتي وتقديري لشخصك النبيل

  • الصديق الكبير جمال بركات
    من حق كل أديب أن ينال حقه من الشهرة ومايتبعها من امور مادية ودراسات
    لكن هل لو كان الشاعر أحمد الشهاوي مثلنا ليس له علاقات واتصالات ولايملك مثلنا الا قلمه هل كان كل هؤلاء الدكاترة والباحثين كتبوا عنه...
    هؤلاء كانوا يقابلوننا في الندوات فيأخذون أعمالا من الأدباء ويلقونها في سلة المهملات لأن هؤلاء الأدباء غلابة ولايملكون الا أقلامهم ليس لديهم صحافة يجاملون بها أو نفوذ أومال
    أنت حاولت مساعدة الكثيرين لكن للأسف امكاناتك كانت محدودة
    لذلك أقولها بكل صراحة وأمانة هذه شهرة مصنوعة وليس طبيعية

  • استاذنا الأديب الكبير جمال بركات
    عرفناك داخل ندوات وفعاليات مصر الثقافية تجلس وتتحدث من بين الأدباء والشعراء
    لم تسع الى منصات الوجاهة الكاذبة والخادعة الباعثة للشهرة والمدرة للأموال
    كنت تطالب بوسط أدبي وثقافي صادق وشفاف وخالي من الشلل والتكتلات التي أطلقت عليها العصابات الأدبية
    كنا نراك وأنت تتحدث مع بعض أفراد هؤلاء العصابات الأدبية الذين كانوا يبتسمون لك في الواجهة ويحاولون طعنك من الخلف
    أما عن الشاعر احمد الشهاوي فهو لم يحضر ندوات وورش المناقشة كغيره من الآخرين...وهذا مافعله قبله الشاعر فاروق جويدة....فهذا وذاك عندما قررا الحضور كان الحضور للجلوس على منصة الإلقاء مباشرة....ويلي ذلك كتابة البحوث والدراسات ممن ينشدون مصلحة مع جريدة الأهرام وما أكثرها
    الموضوع كبير كبير ولايتسع المجال لتناول كل أركانه
    للبسطاء رب ييسر لهم طريقهم
    ولشخصك النبيل كل التحية
    ولديوان العرب كل الشكر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى