الثلاثاء ١٢ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
بقلم عادل سالم

أمة الإسلام في الولايات المتحدة الأمريكية

أمة الإسلام في الولايات المتحدة الأمريكية (نيشن أوف إسلام) إحدى المنظمات أو المؤسسات أو القوى الفاعلة في صفوف السود الأمريكيين، وتكاد تكون أكثرهم نفوذا بما تملكه من تنظيم وإدارة فاعلة بين المسلمين السود. منظمة أمة الإسلام تعد القوة الأكبر في صفوف المسلمين السود وإن لم تتوافر معلومات شاملة عن عددهم سوى ما يوردونه من أرقامٍ مبالغ فيها بشكل كبير.

أمة الإسلام لم تحقق هذا النمو الكبير فقط لتاريخها الطويل فقد تأسست قبل أكثر من سبعين سنة، ولكن هناك جملة عوامل ساعدتها في هذا النهوض، أبرزها:

- ما يتعرض له الأمريكيون السود من اضطهاد وعسف ساعد على زيادة عدد مؤيدي أمة الإسلام.
- قيادة لويس فراخان للمنظمة، فمنذ أن انشقّ عن المنظمة الأم عام 1977 وبدأ بإعادة هيكلتها حسب وصايا المعلم الأب إليجا محمد، واستطاع خلال الفترة الزمنية الماضية، سواء أيدنا آراءه، أو اعترضنا عليها، أن يقفز بمنظمته إلى الأمام خطوات كبيرة أجبرت معارضيه على التسليم له والانضواء تحت لوائه مع اختلافهم معه فكريا وعقائدي.

لقراءة الدراسة كاملا لطول النص نرجو تحميل الملف كاملا وقراءته.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى