احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة مجازر الاحتلال الصهيوني في غزة ٢٠١٤

الصفحة الأساسية > ديوان الثقافة والفن > المرأة في الأمثال المغربية

الكاتبة المغربية بالعافية توقع كتابها الجديد

المرأة في الأمثال المغربية

بقلم: مرفت أبو جامع

١٤ شباط (فبراير) ٢٠٠٨

تستعد الصحافية والكاتبة المغربية منية بالعافية لتوقيع كتاب " المرأة في الأمثال الشعبية المغربية " وذلك في إطار فعاليات المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء،يوم السبت 16 من الشهر الجاري ،وذلك برواق دار توبقال للنشر.
وفي تقديمها للكتاب تطرح بالعافية سؤال رئيس مفاده : هل توقفنا عن إنتاج المثل؟بمعنى، هل إنتاج المثل ارتبط فقط بسيادة الثقافة الشفهية؟ أم أن انفتاح المجتمع المغربي اليوم، كسائر المجتمعات، على أشكال توثيقية وإعلامية متطورة - من ثقافة تدوينية ومجال سمعي بصري وإلكتروني – قد تعوض هذا المنتوج أو تقلص من إمكانيات استخدامه؟
وتضيف الكاتبة بالعافية :"يبدو أن المثل مازال صامدا في ظل الأشكال التواصلية الجديدة، فهو ينتقل من التداول التقليدي الشفهي، إلى التردد عبر مختلف وسائل التعبير الأخرى، وهذا ما يفرض ضرورة مواصلة إخضاع هذا النمط الثقافي للمساءلة و الدراسة النقدية، باعتبار إنتاجا ثقافيا بمفهومه الشمولي، يعكس العلاقات والتصورات والمفاهيم والتمثلات السائدة، كما يعكس توزيع الأدوار داخل مختلف البنيات والهياكل في المجتمع.

الأمثال والنساء
وحول الهدف من إعداد هذا البحث، توضح الكاتبة بأنه جاء محاولة لمساءلة الأمثال الشعبية في المجتمع المغربي في ظل علاقتها بالنساء، وملامسة جوانب أساسية من فلسفة المجتمع ومفاهيمه إزاء قضايا مختلفة تهم تلك الفئة المجتمعية، ومن إعادة نسج شبكة العلاقات والتصورات والصور التي ترسمها الأمثال الشعبية حول النساء، وتعيد إنتاجها في ظل سياقات وأوضاع مختلفة. وأيضا من فهم طبيعة المثل الشعبي ومدى تأثيره على المتلقي بشكل عام، وخاصة حين يرتبط بفئة أساسية من مجتمعنا والمتمثلة في النساء، وهي الفئة التي حضرت بقوة في الأمثال الشعبية دون أن تحظى بنفس القدر من الاهتمام في ما يخص دراسة وتحليل طبيعة ذلك الحضور.
وتشير بالعافية بأن البحث يتكون من جزأين، الأول يضم التوجهات العامة للأمثال، في ما يتعلق بالتسميات التي تحيل بها على النساء وتوزيع الأدوار داخل المجتمع، وأنواع التشبيهات التي تُخضع لها المرأة، وطبيعة التوجهات التي تدعو لها الأمثال؛ وتأثير الفكر الديني وتلاقح الأمثال الشعبية العربية، ثم دور المرأة في استخدامها ونسجها، أما الجزء الثاني فعبارة عن تجميع وتصنيف موضوعاتي لألف مثل له علاقة بالنساء.
هذا ومن المقرر أن تقدم الكاتبة مؤلفها الجديد يومي 7 و8 مارس المقبل بفاس، في إطار معرض الكتاب النسائي الذي تنظمه جمعية الإبداع النسائي وجمعية مبادرات لحماية حقوق النساء، تحت شعار "فضاء ولادة للإبداع النسائي".

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.