الخميس ٣ نيسان (أبريل) ٢٠٠٨
بقلم السيد زكريا

فَراشُ القصائد

وتلقاء عينيكِ
وجهت قلبى
وأبدلت كل المساراتِ
أيقنت أنَّ الذى يحتوينى
أبعد من معجزاتٍ تُطال ْ.
جِمارُكِ تجتاح ــ حُــبَّــاً ــ جليدى
فتدفئ كفَّ المدى قبلة ٌ
بريقكِ ! والضوءُ !!
يا حيرتى !
من أشعل النورَ فى الجنـَّةِ ؟!
من أكمل الحسن َ...
فى أغنياتى ؟!!
من صادق الوحى .
إذ ينقل الشعرَ عنى .
إلى حيث تنمو ورود الحياة ؟!!
إلى حيث يورق .
فجرُ الكلام ِ
قوارير عينيك ِ
والسندسُ العنبرى المغنّى
يصفّون والحورُ تلك النمارق ْ
وفوق الأرائك ِ
خضرُ الطيور ِ ...
تُرتل أشعارَ حُبِّى البرئ ْ
وتاجٌ من النور .ِ.
يعلو شذاكِ
وفى كلِّ حرف ٍ ــ بقلبى ــ ..
مع الموج حلم ٌ يفيئ ْ
إليكِ القصائد ُ..
تحنو وتهفو
كمثل الفراش ِ ...
لجمر ٍ يضيئ ْ !!

مشاركة منتدى

  • بارك لى ياصديقى فقد دق دق القلب لن أقرأ ترانيم الشعراء وابكى لحالى لن ابحر بلا شراع فى سمفونيات نزار قبانى، ولن احلق بلا اجنحه فى روائع ام كلثوم واقول اعطنى حريتى اطلق يداي. اليكم كل شعراء الحب اعلن انى منكم انى اعيش ماتعيشون اني احلق مثل ما تحلقون ، اصبحت اتقن فنون المراهين ، اصبحت مثلهم أرسم سهم وقلب ، اصبحت اعلن ان الشعراء واقعيون ومحلقون لايكتبون حبرا على ورق ، وها قد دق الحب بابى وارسله الله لى ، انه ياصديقى نعمه من نعم ربى ودخلت القفص الذهبى بل الماسى ، فبلا حب تدور الارض لا تشرق فى الصباح الشمس ، بلا حب آه من من وحشة الدنيا ، بلا حب سراب كل هذى الأرض ومن الان من حقى ان اعلق على رسائلك العاطفيه يا شاعر الطير المحب .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى