الثلاثاء ١٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨
بقلم باسل محمد البزراوي

كتابة على الشمس

قِفْ للبطولةِ قبِّل جُرحَها التّرِبَا
واكتبْ على الشمسِ وهجاً راعفاً خَضِبا
 
وحيِّ فرسانَ شعبي إذ تقاذَفَهُم
موجُ الخطوبِ، أذلُّوا الخَطبَ والكَرَبا
 
فذاكَ صبحٌ به الأنداءُ عابقةٌ
وذاكَ كالقدَرِ الممشوقِ مُنتَصِبا
 
وخَضّبَ الأرضَ بالحنّاءِ عاشقُها
وسطّرَ المجدَ فوقَ المجدِ مُحتسِبا
 
يا بنَ الكرام تسامتْ فيكَ أغنيتي
لماّ خضبتَ ثرى الأوطانِ مُرتغبا
 
هل تذكرنَّ مِنَ الماضي أبا عَرَبٍ
ومصطفى وعَليّاً شامخاً غَضِبا
 
يا يوسفَ العُرْبِ لو تدري بما فَعلت
ريحُ الخطوبِ بروحي دونمَا سَبَبا
 
لقُمتَ تفتِكُ باللاّهينَ والهَفي
على فلسطينَ إذ أقوَتْ ولا عَجَبا
 
ولو رأيتَ نيوبَ الدهرِ إذ فتكَت
 
بالصبحِ حتى أطلّ الليلُ مُكتَئبَِا
 
لقمتَ تذرعُ أعناقاً كما ذَرَعت
نعلاكَ ليلاً جبالَ الأرضِ والهُضُبا
 
فليسَ مَنْ سطَّرَ الأيامَ مُشتملاً
عِطرَ الترابِ كَمَنْ يهذي ومَنْ نَحَبا
 
قد سطّر البعضُ في التاريخ مَلحمةً
يَحني الجبالَ الرواسي هولُها غَضَبا
 
فمَنْ فلسطين ُ ما كانت لهُ وطناً
يودُّ أنَّ لهُ في شعبِها نَسَبا
 
سيفخرُ العُرْبُ كلُّ العُرْبِ قاطبةً
بفعلِ مَنْ روّضَ الأزمانَ والحِقَبا
 
تمضونَ واللهِ والذكرى مؤرِّقَةٌ
وتخلدونَ كعنفِ النّسرِ ما وَثبا
 
سَلِ المخيّمَ في جِنينَ تنبئكم
شذا البطولةِ يومَ الوقعةِ العَجَبا
 
جِنينُ تكتُبُ يومَ الروعِ مَلحمةٌ
تضيءُ للعُربِ درب الثورة الرحبا
 
فلن بيبتَ الفلسطينيُّ مُنذَهِلاً
وذي البيارقُ في أرضي ذَكَت لَهبا
 
صنعتُمُ المجدَ في الأوطانِ أغنيةً
أندى صَداها هوى الفلّوجَةِ الطّرِبا
 
فتلكَ فلوجَةُ الأحرارِ شامخةٌ
والنخلُ يعلو ويعلو هامُهُ السّحُبا
 
على الفراتِ وقد أرخَتْ جَدائلَِها
يخافُها العلجُ إذ يبدو وقد شَحُبا
 
فكفُّها الشمسُ والنيرانُ زهرتُها
وحلمُها العُربُ لا فُرْساً ولا جُنُبَا
 
إنّ الشعوبَ إذا هبَّت مقاوِمَةً
تحطّمُ الصخرَ لا تشكو بِهِ النّصَبا
 
فما العلوجُ بأرضِ النخلِ باقيةٌ
وذي الخنازيرُ نسقيها الردى عبَبَا
 
ففي ربوع قطاع العزِّ نوهنُه
وفي روابي جبال النار قد نحبا
 
فيا عروبةُ تيهي وانتشي فرَحاً
بمن يذودونَ عنكِ العلجَ والذنَبا
 
ويا عروبةُ هُزّي النخلَ من غَضَبٍ
تَساقَطَ الجندُ في بحر الردَى سُرَبا
 
ويا عُروبةُ فَلتَركَعْ قياصِرَةٌ
أمامَ نَعليكِ تحني رأسَها أَدَبا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى