أعمال ناجي العلي في ايطاليا ألجالية الفلسطينية تعرض أعماله في مدينة بادوفا

، بقلم سلمان ناطور

في احدى أهم الصالات الثقافية في مدينة بادوفا شمال ايطاليا افتتح مؤخرا معرض لأعمال ناجي العلي بمبادرة من الجالية الفلسطينية في المدينة، ويفتتح هذا المعرض سلسلة نشاطات ثقافية فلسطينية في المدينة والمنطقة مع اقتراب يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في ذكرى قرار التقسيم ( 29 نوفمبر)،

وقد جرى حفل افتتاح كبير حضره العديد من المثقفين والسياسيين الايطاليين والعرب وافتتح بالوقوف دقيقة صمت حدادا على غياب الشاعر محمود درويش ثم تحدث كل من السيدة مونيكا بالبينوت مسؤولة الثقافة في البلدية، وعضو البرلمان الايطالي السابق، الفلسطيني الأصل، السيد علي رشيد، ورسام الكاريكاتير الايطالي التقدمي المعروف فاورو سينيسي، والسيدة باسمة عواد رئيسة الجالية التي رحبت بالحضور وتحدثت عن ناجي العلي والثقافة الفلسطينية وتحدث أيضا الدكتور جميل غرابة ابن الرينة الجليلية وأحد منظمي المعرض، وأشاد جميع المتحدثين بعبقرية ناجي العلي في توظيف فن الكاريكاتير لتصوير معاناة الانسان الفلسطيني في وطنه وفي المنافي. ويثير هذا المعرض أصداء واسعة في المدينة وخارجها لما تتركه أعمال هذا الفنان العظيم من أثر على المشاهد وتضامن مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.


سلمان ناطور

روائي وكاتب فلسطيني

من نفس المؤلف