الثلاثاء ٢١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٨
بقلم علاء الدين حسو

قوس ايروس

حنظلة يعاني من قلة الاهتمام والتجاهل من قبل زميلاته في الجامعة، لذا مر على المشعوذ فريج أبو الفرج وشرح له حاجته، فرسم فريج طلسما على ورقة، تفل فيها سبع مرات، وقدمها لحنظلة قائلا:

انقعه في الماء لسبعة ايام وسبع ساعات وسبع ثواني ثم اشربه ..وبعدها انقعه لسبع دقائق في طشت كبير واغتسل، ثم جفف الورقة لسبعة ايام أخر ثم ضعها في حجاب جلدي والبسه ..عندها الفتاة التي تنظر إليك ستعشقك ولو كانت أمك.

نفذ حنظلة الخطة، النقع، الشرب، الغسل، التجفيف، ثم التعليق على الصدر ..ووقف أمام المرآة يتطلع الى حنظلة الجديد مصحوبا بالحلم ..فتيات كالجواري حوله، ورفاقه كالعبيد بين يديه .

فشل حنظلة في جلب اهتمام أية فتاة، بل عاملة البوفيه القبيحة جدا لم تنظر إليه وحتى مدرسة اللغة الأغريقية العجوز اختبرته ولم تنظر الى وجهه .فعاد مسرعا نحو المشعوذ .يسأله معاتبا فقال له المشعوذ ببرود:

هل أنت متأكد من انك نفذت التعليمات بدقة؟
نعم .
ولم تفلح؟
نعم .
عجيب؟!!!
وأعاد رسم طلسما أخر وقدمه لحنظلة قائلا:
 
كرر نفس الخطوات .
كرر حنظلة الخطوات ..ووقف امام المرآة ..وقال لوجهه المطل من المرآة:
 
سأقتل فريج ان لم انجح .
وما ذنبه؟.
لأنه كذب علي.
مشعوذ ذهبت انت إليه.
وهل هناك طريقة أخرى؟
نعم
ما هي؟
سرقة قوس ايروس.
كيف؟
سأدلك.
ومن انت؟
شيطانك .

وقبل أن يرتد طرفه وجد قوسا وسهاما ..حملها بفرح الى الجامعة، سيطلق سهامه على كل أنثى يمرّ بها، ولما وصل حرم الجامعة سمع صوتا يناديه:

زيوس أمرني بحرق من سرق قوس ايروس.
تطلع حنظلة نحو السماء، فرأى سحابة تدنوا منه، وقفت فوق رأسه، حجبت النور، فسمع صوت رعد مخيف، اتبعه وميض برق، قيل فيما بعد، بأنها أقوى صاعقة أصابت الحرم الجامعي. .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى