الأحد ٢٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٨
بقلم أمل إسماعيل

نبضات مسافة

نبض 2009

***


فردي..

هذا العام

لا مكان لاثنين فيه

سوانا!




نبض غزة

***


مسألة وقت

يجف الدمع والدم والكلام

وتبقى "غزة" في خصر العدو.




نبض زواج

***


ينتهي..

بقصة حب!




نبض نشاء

***


أو لا نشـاء

ما الفرق؟

وقد فعلناها وكفى.




نبض "يوسف"

***

قالت "عروض"(1):

أنت..

ومن بعدك تولد القصيدة!




نبض سرير

***

يبدو أن عابري(2) أحلام مستغانمي..

افترشوا قطن الأرض.



نبض أغانٍ فلسطينية

***

دمٌ يغني.




نبض كم أحبه!

***

حد الذي جعلني أكف عن كوني أنا.

(1) عروض: ابنتي الافتراضية.

(2) عابر سرير: رواية للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، تعد الجزء الثالث ضمن ثلاثيتها: ذاكرة

الجسد، وفوضى الحواس، وعابر سرير.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى