الانتـــــــظار

، بقلم بكـــادي محمد

هل يطول الانتظار...؟!

كم يطول الانتظار...؟!

لم يعد عنديَ فرقٌ

بين ليل أو نهار

لم يعد عنديَ حس

بصقيع أو بنار

لم أعد أدرك معنا

لرنين اللحن

أو صوت الشجار

لم تعد عيني تَمِيْزُ

أسودَ اللون

من الأبيض من كل احمرار

لم أعد أدرك إلا

لون صبري يتبخر

وشواظا من لهيب الشوق أحمر

لم يعد عنديََ فرقٌ

بين صوت البوم

أو صوت الكنار

بين صوت البوق

أو صوت القثار

لم يعد حسي يَحُس

لم أعد اسمع أو أبصر غير

الانتظار

لم يعد عندي سؤالٌ غير هذا

هل يطول الانتظار؟

كم يطول الانتظار؟.