احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة صمود غزة

الصفحة الأساسية > استراحة الديوان > فن الكتابة للإذاعة

فن الكتابة للإذاعة

٢ أيار (مايو) ٢٠٠٩بقلم رضا سليمان

ويبقى السحر للإذاعة رغم الانتشار الرهيب للفضائيات ومختلف وسائل الاعلام وذلك لما تثيره لدى المستمع من خيال واسع وشجن ولعل أهم ما تبحث عنه الاذاعة هو الكاتب المتميز، وهنا نقدم لمحة سريعة عن فن الكتابة الاذاعية.

- الكتابة للإذاعة أحد الفروع المتفرعة عن الشجرة الأدبية وإن لم يكن أصعبها على الإطلاق فهو يحتل مكانة الصدارة من حيث الصعوبة والتعقيد وذلك لعدة عوامل منها:

- الإذاعة كوسيلة لإيصال الرسالة لا تعتمد إلا على حاسة السمع فقط وبالتالى يجب على الكاتب الإذاعى أن يقدم الصوت والصورة فى الكلمات التى تصل إلى المستمع وهذا بلا شك يتطلب حس مرهف وتركيز شديد من الكاتب.

- النص المكتوب للإذاعة يتميز بالتركيز الشديد فلا توجد مساحة للشرح سوى بالكلمات الأمر الذى يتطلب التركيز لضمان استمرار جذب المستمع.

-  على الكاتب الإذاعى إدراك إمكانيات الإذاعة سيما المؤثرات الصوتية التى تساعده على إظهار الصورة الكاملة للمضمون الذى يريد نقله للمستمع، فكافة الوسائل الإعلامية الأخرى قد توجد بها وسائل ومؤثرات تهدف الوصول إلى المتلقى عن طريق حواس أخرى غير حاسة السمع التى تعتمد عليها الإذاعة..

ألوان الكتابة الإذاعية: هناك ألوان للكتابة الإذاعية أو هى غصون أخرى متفرعة نختصرها فى عجاله فيما يلى:

- البرامج: وتنقسم هذه إلى البرامج الحوارية والمنوعات وبرامج الأحاديث المباشرة وهذه البرامج عادة ما تحتاج إلى نص ( اسكريبت ) مٌعد من قبل يحتوى على المضمون على شكل أسئلة يتعامل بها مقدم البرنامج مع ضيفه أو يقدمها بشكل مباشر إلى جمهور المستمعين على شكل معلومات

- السيمى دراما (نصف دراما ) وهى البرامج أو المسلسلات التى تعتمد فى طرريقة تنفيذها على راوىوراوية يقدم المعلومات التى تمهد للموضوع ثم يتخلل ذلك مسامع درامية أو أحاديث مباشر حول نفس الموضوع وهذه يطلق عليها الدراما الخاصة وتكون إما عن شخصية أو مكان أو حدث، وغالبا ما تكون مختصة بالناحية التاريخية والتوثيقية.

- الدراما: وتنقسم إلى مسلسلات، سهرات، خماسية، سباعية، مسرحيات.. أى شكل من أشكال الدراما الكاملة..وهذه قد تكون اجتماعية، كوميدية، تاريخية، بوليسية.. إلخ..
الصفات الواجب توافرها فى الكاتب الإذاعى: منها صفات فطرية وصفات أخرى مكتسبة..

- أولا: الصفات الفطرية:

- هى بطبيعة الحال الموهبة التى يجب أن تتوافر فى الكاتب فى أى مجال من مجالات الكتابة وليست الكتابة للإذاعة فقط..

- خيال واسع حيث القدرة على التخيل والتعبير بالكلمات عن كل شئ فى الصورة المراد توصيلها للمستمع..

- الصفات المكتسبة:

- هى الدراسة وتنمية الموهبة بالجانب العلمى حيث كثرة القراءة فى شتى المجالات وتكوين ثروة ومخزون فكري يكون هو المعين الذى لا ينضب للكاتب..

-  إذا ضيقنا الدائرة وركزنا حديثنا على الكاتب الإذاعى فسوف نضيف إلى ما سبق دراسة فن الكتابة للإذاعة وذلك عن طريق الدورات المتخصصة فى ذلك أو عن طريق الاستماع المباشر للدراما من خلال الاذاعات المختلفة..

وفى مقال لاحق نتحدث عن النموذج الكوميدى فى الكتابة الإذاعية.

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.