الاثنين ١٣ شباط (فبراير) ٢٠٠٦
والاهداء الى الشاعر الفلسطينى حمد ابو عطوان
بقلم أحمد محجوب

منمنمات على وجة البطل

القصيدة الفائزة بالجائزة الأولى مناصفة مع قصيدة ذاكرة الرعب

يتفشى اسمك
في الاشجار
وفى زهرات اللوتس
فى مقبرة ٍ
عند حواف الحلم
ترفع راية مجدك
رغما عنك

تهوى
فيُعاد صباحك
ويفوز الزرزور بثغرك
يتلعثم حين النطق بحرفك
ويطير
ليحط رحالة
بين رجالات النارِ
يتراجع ليلك
مثل بلادٍ لا تعشق
وتصب قناة الزهد على التشريد
تتناغم
مثل مظاهرة كبرى

"عد"
يا من كنت ظلال الامس
وحضن اليوم الدافئ
قديسا كن
مشدوها قم
صعلوكا سر
ليداعب نرجسك الازرق
خصر الدبابة !!!

فى حضرة كل الموت
تنتصب حروفك نعناعا
وتعانق
اطراف اصابعك المثلى
تتماسك
مثل حواف القارة
حين يصير الدمع على الاحزان
وشاحا
وجليلا
من مسك نبىٍ
وقليلا من حنطة عيدك
ستعيد رسموك للدار
وتذكر
ان (صعيد الجرح ) يصير اليك
وعد ابيك
من جبل النار
وحتى اخر رشفة
من شجر العمر
اتملس ظلك
مرجانا
وساحبة عشق
وهجا يتربع فوق سودا الناس
يتسامى
عند رهانات القيصر
فالتعط لنفسك سببا اقوى
كى تقتل طفلك
كى تحمل كل الماء صباحا
لتصون حروف القبر من الاعداء
كى تدخل فى ظلك
تخرس
تختلج شفاهك بالكلمات فلا تقدر
ان تمنع دفقة عشقٍ
من عين حبيبة
تتمدد
ما بين رحيلك والنار
تستولد ارضك
احلاما
و مروجا
ابناء بكارة
فستانا يجمع لحم الليل
وبساطة حب

صدقنى
البلد الشرنقة تنادى
لتعادل دوما
كل
جروح
الصمت .

القصيدة الفائزة بالجائزة الأولى مناصفة مع قصيدة ذاكرة الرعب

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى