الاثنين ٨ شباط (فبراير) ٢٠١٠
بقلم فوزي البكري

قدساه يا وحيا بصدر الكون

قدساه يا وحيا بصدر الكون
يا ثدي الفضيلة
ما زالت الأمجاد أشباحا
معطرة ذليلة
تقتات أفيون التراث
وتحتسي خمر البطولة
وتصيد من جوف الجماجم
زاد رحلتها الطويلة
فلتحرقي التاريخ ولتنعي
إلى الدنيا فصوله
ولتقذفي أفكاره من فوق رأس «النرجيلة»
هيهات ينتفض الزمان وفي عقاربه حموله
 
قدساه يا أخت المآسي
يا معفرة الجديلة
قد يستحيل الشهد دمعا
فوق وجنتك الأسيلة
وتسيل نبرات الأذان على مآذنك النحيلة
وتمر عبر أصيلك النسمات عابسة ثقيلة
وتحوم أرواح القرنفل
حول أنقاض الخميلة
وتطير أسراب السنونو
عن عشائشها الظليلة
وتفر نبضات البراءة
من شرايين الطفولة
قد يقتل الليل الهلال
وقد يواريه سدوله
لكن نور الشمس تأبى
أن يموت الفجر غيلة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى