الأربعاء ١٤ نيسان (أبريل) ٢٠١٠
بقلم يوسف الصيداوي

التقاء الساكنين

لا يلتقي في العربية ساكنان فإذا التقيا، تخلص العربي من ذلك بمعالجة الساكن الأول، وأبقى الثاني على حاله [1]. فدونك أحكام ذلك:

- 1- أن يلتقي الساكنان في كلمتين:

نوع الساكن الأول الحكم المثال اللفظ
حرف مدّ يُحذف حضرناْ الْيوم حضرنَ لْيوم
ليس حرف مدّ يُكسر خذْ الْكتاب خُذِ لْكتاب
ميم الجمع يُضمّ لهمْ الْبشرى لهمُ لْبشرى
نُونُ حرف الجر [مِنْ] يُفتح منْ الْبيت منَ لْبيت

- 2- أن يلتقي الساكنان في كلمة، والأول حرف مدٍّ، فيُحذف، نحو: قُلْ، بِعْ، سَعَتْ، مَشَتْ (الأصل في ذلك: قُوْلْ - بِيْعْ - سَعَاْتْ - مَشَاْتْ)...

- 3- إذا اجتمع على حرف العلة سكونان حُذِف [2] نحو: لم يمْشِ، ولم يسْعَ، ولم يغزُ. (الأصل:لم يمشيْْ - لم يسعىْْ - لم يغزوْْ) [3] ونحو: اِمشِ، اِسْعَ، اُغزُ. (الأصل: اِمشِيْْ - اِسعَىْْ - اُغْزُوْْ) [4].

- 4- الفعل المضارع المجزوم، وأمرُه أيضاً، يجتمع على آخرهما سكونان، فيُتَخَلَّص من التقائهما، بالفرار إلى الفتح، نحو: [لم يشُدَّ وشُدَّ] [5].

وفيما يلي جدول يعبّر عن الحالات الثلاث الأخيرة:

الحالة الحُكم المثال
الساكن الأول منهما حرف مدّ يحذف سَعَىْتْ دَنَاْتْ مَشَىْتْ قُوْلْ بِيْعْ
سَعَتْ دَنَتْ مشَتْ قُلْ بِعْ
أن يجتمع السكونان على حرف علة بسبب الجزم يُحذف لم يَسْعَىْ لم يَغْزُوْ لم يمشِيْ
لم يَسْعَ لم يَغْزُ لم يَمْشِ
أن يجتمع السكونان على حرف علة بسبب البناء يُحذف اِسْعَىْ اُغْزُوْ اِمْشِيْ
اِسْعَ اُغْزُ اِمْشِ
أن يجتمع السكونان على آخِر الفعل المضعّف بسبب الجزم يفتح آخره لم يَشُدْدْ
شُدْدْ، شُدَّ

[1يستثنى من ذلك حالة واحدة، كنحو: خاصّة، وضالّين... وشرطُها أن يكون الأول حرف مدّ، والثاني مدغماً في مثله.

[2يقول النحاة والصرفيون: حرف العلة ساكن بطبعه.

[3حُذف حرف العلة في هذه الأمثلة لالتقاء سكونين: سكون حرف العلة وسكون المضارع المجزوم.

[4حذف حرف العلة هنا أيضاً لالتقاء سكونين: سكون حرف العلة وسكون بناء فعل الأمر.

[5يجتمع على آخر الفعل المضارع المضعّف المجزوم سكونان: سكون التضعيف، وسكون الجزم، فيُتَخَلَّص من ذلك بالفتح، فيقال: [لم يشدَّ]. وكذلك الشأن في فعل الأمر المضعّف، إذ يجتمع على آخره سكون التضعيف وسكون البناء، فيُتَخَلَّص من ذلك بالفتح، فيقال: [شُدَّ].

[6يستثنى من ذلك حالة واحدة، كنحو: خاصّة، وضالّين... وشرطُها أن يكون الأول حرف مدّ، والثاني مدغماً في مثله.

[7يقول النحاة والصرفيون: حرف العلة ساكن بطبعه.

[8حُذف حرف العلة في هذه الأمثلة لالتقاء سكونين: سكون حرف العلة وسكون المضارع المجزوم.

[9حذف حرف العلة هنا أيضاً لالتقاء سكونين: سكون حرف العلة وسكون بناء فعل الأمر.

[10يجتمع على آخر الفعل المضارع المضعّف المجزوم سكونان: سكون التضعيف، وسكون الجزم، فيُتَخَلَّص من ذلك بالفتح، فيقال: [لم يشدَّ]. وكذلك الشأن في فعل الأمر المضعّف، إذ يجتمع على آخره سكون التضعيف وسكون البناء، فيُتَخَلَّص من ذلك بالفتح، فيقال: [شُدَّ].


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى