الجمعة ١ تموز (يوليو) ٢٠٠٥
بقلم حمدي هاشم حسانين

قبض ريح

الشوك بداية تاريخي.

والشوق نهاية تقويمي.

قومي من نومك..

فالعنب أتاك يبلل خديك.

أغنية الطير أنا

وهواك بنفسجة تحبو..

كي تفتح كتب الريح..

وتقرأ ما خبأه الغيم..

أنا معجون أو مسجون..

فى رائحة البرديات..

وبين الصفحات المنسية..

اسمي..

لا أذكره..

لكن أذكرأنك كنت

بداية عصر الطيب..

وكنت الرائحة اللا تنسى..

كنت السيف..

يغوص فأولد..

ومواجدنا الحبلى تكبر

حينا تهطل بالأشواق..

وعند الليل..

تهدهد طفلا يدعى الحب..

الطفل الحب..

تناسى النوم..

وزار سماء الذكرى..

يحكي للأحباب..

حكاية شيخ..

عاش يسطر بعض هواه

ومات غريبا..

منسيا.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى