الأحد ١٢ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠
بقلم جاكيتى الشيخ سك

مدحوك «العصير»

مَدَحُـــــوكَ
لا تكترث.
فبما به نَضَحَ الإناءْ..
ولقد صرَخْنَا مِلْءْ أفواهِ الرِّجال،
ولقد بكينا ملء أَحْدَاقِ النساء..
وسوادنا ما زال يَهْوَى عَزْفَ عُودِ البَبَّغاءْ!
لا تكترث..
يا دين كلِّ الرسل،
كل الأنبياء..
فالله شاء أن يستفيق النائمون
الله شاء..
الله شاء..
الله شاء
 
*****
مَدَحُوكَ..لكنْ..هلْ لمدحك كانُوا؟
بل كيـف تَمدحُ مَجدَك الأحزانُ
 
ها نحن بعدكَ أمة مسحُوقة
لا نحنُ نحنُ ولا الزَّمان زمانُ
 
هانحن بعدكَ قُطِّعتْ أوصالُنا
واجتاحَ هامةَ مَجدِنا الـطُّوفانُ
 
فجميعُنا للـغاصِبِيـنَ مقـاصِدٌ
ومواقِفٌ لنفُوذِهمْ إذْعَانُ
 
هذي فلسطين .. القداسة كبلت
لما استحل وجودها استيطانُ
 
وهناك دكت في الشمال جيوبنا
فلذا تنوء بذلنا الشيشانُ
 
وتمزقت في الشرق رايات لنا
فانهار بين نسيجها الأفغانُ
 
والآن تطحن في العراق عظامنا
وغدا ستغزى بيننا إيرانُ
 
مدحوكَ واحترَقَتْ قَصائدُهم لظًى
من حبِّكَ المنسابِ يا قُبطانُ
 
خرقَ السَّفينةَ سيِّدي وَهَنٌ سَرَى
فينا فَدَبَّ الجُبنُ والخِذْلانُ
 
لِمَ نَستَكِينُ ؟ إلى مَتَى تَنْكِيسُنَا ؟
هُتِكتْ كَرامَتُنا نُذَلُّ نُهانُ
 
يا سَيِّدِي نَحْنُ الغُثَاءُ .. فَلا لنا
فِعلٌ ولا إنسَانُنَا إنْسَانُ
 
نَبْكِي دُمُوعًا .. لا نُحَرِّكُ سَاكِنًا
وكَأنَّ كُلَّ رِجَالنا صبيانُ
 
نَحنُ الذين تَمُوتُ فِينا رُوحُنَا
فَمَتَى يُغِيثُ حَياتَنا إعْلانُ
 
ومتَى نَثُورُ لِواقِعٍ أيَّامُنا
فِيهِ احْتِبَاسٌ والجَحِيمُ مَكانُ
 
مَدحُوكَ يَـا روحَ الحياةِ وجِسْمَهَا
وحَـوَى الذى عَلَّمْتَهُمْ نِسْيَـانُ
 
يا مَنْ أنَرْتَ لنا سَرادِيبَ الدُّجى
فَسَمَا بِنا فِي عُمرِنا الإِيمَانُ
 
فَوقَ المَحَجَّةِ لَيلُها كَنَهَارِهَا
نَسْهُو فُيُنْذِرُ سَهْوَنَا القُرْآنُ
 
يا أحْمَدُ الهادِي النَّذيرُ المُرتَضَى
أوْدَى بِأُمَّةِ هَدْيِكَ الشَّيْطانُ
 
فَانْهَارَ حِصْنُ المُسْلِمِينَ ويَمَّمُوا
سُودَ الرُّؤَى فَلْيُسْعِفِ الرُّحْمَنُ
 
فَجِهادُنا مَلَكَ الغُلُوُّ زِمَامَهُ
وَسِواهُ فِي دَرَكِ التَّمَيُّعِ حَانُ
 
لا نَرتَوِي مِنْ بَعْضِنَا بَعْضًا دَمًا
وكَأنَّمَا رَجَعَتْ لَنَا الأوْثانُ
 
يا خَيْرَ خَلْقِ اللهِ إِنْ كَانَ الوَرَى
حَوْلِي نَسُوكَ فَإنَّنِي حَسَّانُ
 
آتِي ..أُؤجِّجُ فِي الحَيَارَى دِينَهُمْ
فَاللهُ أكبَرُ والرَّسُولُ أمَانُ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى