الثلاثاء ٧ حزيران (يونيو) ٢٠١١
بقلم حمدان رضوان أبو عاصي

موسوعة أشعار القدس والأقصى

من العصر الجاهلي إلى العصر الحديث والمعاصر

دراسة قيمة نزفها للقراء والكتاب، والمهتمين في الأدب العربي

يمكنكم تحميل ملف الكتاب المرفق في الرابط أدناه

جمع وإعداد
د. حمدان رضوان أبو عاصي
أستاذ العلوم اللغوية المساعد بكلية فلسطين التقنية
دير البلح – غزة - فلسطين

بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

قال تعالى : «سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ »

سورة الإسراء: 1

الإهــداء

إلى الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الله من أجل القدس والمسجد الأقصى.

إلى الذين يدافعون عن شرف الأمة ومقدساتها، ويذودون عن القدس والمسجد الأقصى.

إلى المرابطين في مدينة القدس وباحــات الأقصى، الذين يقامون الهدم والتهويد والتهجير القسـريِّ.

إلى جميع أبناء شعبي الفلسطيني في الوطن والمهجر والشتات... إليهم في غزة هاشم المحاصرة ... إليهم في نابلس (جبل النار) أرض الرجولة والشهامة والكرم... إليهم في رام الله، والخليل وجنين، وطول كرم... إليهم في كل بقعة من أرضنا فلسطين الحبيبة، التي تواجه أشرس عدو تسانده أعتى قوى البغي والطغيان في العالم... إليكم أبناء شعبي وأنت تواجهون المفسدين في الأرض.

وأخيراً إلى جميع أفراد أسرتي، الذين تَحَمَّلُوا فترة انشغالي الطويل عنهم طوال مدة إعداد هذه الموسوعة.

شكــر وعرفــان

أولاً وقبل كل شيء أتوجه إلى ربي وخالقي بالثناء الجزيل، والحمد الكثير، والشكر العميم على نعمه وخيراته التي لا تعدُّ ولا تُحْصَى، قال تعالى: " عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ" (سورة المزمل، الآية 20).

وبعد أتوجه بالشكر والعرفان إلى كل من ساعدني في إعداد هذا العمل، وعلى وجه الخصوص:

ـ الشعراء والأدباء الذين زودوني بأشعارهم وأعمالهم الأدبية وإبداعاتهم الفنية.
ـ الأساتذة الذين راجعوا هذا العمل، وصححوا أخطاءه.
ـ الزملاء الذين ساعدوا في تنسيقه وإخراجه على الوجه المطلوب.
ـ الإخوة الكرام الذين ساعدوا في نشره وإخراجه إلى حيز الوجود.
ـ الأخ الكريم الأستاذ/ عادل سالم رئيس تحرير ديوان العرب، ومن معه من إخوة كرام ساعدوا في نشره هذا العمل وإخراجه إلى حيز الوجود.

من العصر الجاهلي إلى العصر الحديث والمعاصر

مشاركة منتدى

  • حماسة حماس
    ﺍﺭﻛﺾ ﺑﺮﺟﻠﻚ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ .. ﻟﻴﻠﻲ ﺧﻄﻰ ﺟﺮﻳﺎﻧﻚ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ .
    ﻭ ﺗﻔﻚ ﺃﻛﻴﺎﺱ ﺍﻟﺴﺮﻭﺭ ﺑﺮﺑﻄﻬﺎ .. ﺗﻌﻠﻮﺍ ﺑﺸﺪﻭ ﺭﻭﺣﻪ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ .
    ما للجوى في القلب شبر يوم ذا..بدو غدت قد راحها التمصير.
    والمرح يخفق جانبيه كأنه.. سيرا عقاب في السماء تطير.
    ما لي سلاح غير أن قصائدي.. تسطو كبكري رآه الزير.
    ﻓﻠﺒﻨﺠﻤﻴﻦ ﺻﺪﺍﻉ ﻟﺐ ﺩﺍﻣﻎ .. ﻧﺒﺶ ﺍﻟﺸﺪﺍﻩ ﻭ ﻓﺎﺟﺄ ﺍﻟﺘﺪﻣﻴﺮ .
    يسدي و يلحم للخطوب فحاقه ... ويل مقر خانه التدبير.
    ﺗﺘﺒﻴﺐ ﻏﺎﺭﺓ ﺗﻸﺑﻴﺐ ﺣﻤﺎﺳﺔ .. ﻟﺤﻤﺎﺱ ﻻ ﺃﺩﻫﺎﻫﻢ ﺍﻟﺘﻐﺮﻳﺮ .
    جن اليهود كأنهم زوج غيو.. ر في الخيانة للحبيب تغير.
    ﻫﺎﻣﻮﺍ ﻭ ﻣﺎ ﺭﺑﻮ ﺍﻟﺮﺑﺎﺏ ﺑﺮﺑﻮﺓ .. ﻓﺘﺴﻔﺴﻒ ﺍﻟﺮﻳﺢ ﺍﻟﺮﺑﻰ ﻭ ﺗﺜﻴﺮ .
    ﻛﺮﻭﺍ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻛﺮﺓ ﻣﻤﺪﻭﺓ .. ﺃﺻﺤﻮ ﺗﺒﺎﺳﻴﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻓﺘﻨﻴﺮ .
    ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺎﻡ ﺑﺘﻸﺑﻴﺐ ﺻﻮﺍﺭﺥ .. ﻭ ﺑﻬﺎ ﺳﻬﺎﺩ ﺣﻠﻬﺎ ﻭ ﺳﻌﻴﺮ .

  • ﺍﺭﻛﺾ ﺑﺮﺟﻠﻚ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ .. ﻟﻴﻠﻲ ﺧﻄﻰ ﺟﺮﻳﺎﻧﻚ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ .
    ﻭ ﺗﻔﻚ ﺃﻛﻴﺎﺱ ﺍﻟﺴﺮﻭﺭ ﺑﺮﺑﻄﻬﺎ .. ﺗﻌﻠﻮﺍ ﺑﺸﺪﻭ ﺭﻭﺣﻪ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ .
    ما للجوى في القلب شبر يوم ذا..بدو غدت قد راحها التمصير.
    والمرح يخفق جانبيه كأنه.. سيرا عقاب في السماء يطير.
    ما لي سلاح غير أن قصائدي.. تسطو كبكري رآه الزير.
    ﻓﻠﺒﻨﺠﻤﻴﻦ ﺻﺪﺍﻉ ﻟﺐ ﺩﺍﻣﻎ .. ﻧﺒﺶ ﺍﻟﺸﺪﺍﻩ ﻭ ﻓﺎﺟﺄ ﺍﻟﺘﺪﻣﻴﺮ .
    يسدي و يلحم للخطوب فحاقه ... ويل مقر خانه التدبير.
    ﺗﺘﺒﻴﺐ ﻏﺎﺭﺓ ﺗﻸﺑﻴﺐ ﺣﻤﺎﺳﺔ .. ﻟﺤﻤﺎﺱ ﻻ ﺃﺩﻫﺎﻫﻢ ﺍﻟﺘﻐﺮﻳﺮ .
    جن اليهود كأنهم زوج غيو.. ر في الخيانة للحبيب تغير.
    ﻫﺎﻣﻮﺍ ﻭ ﻣﺎ ﺭﺑﻮ ﺍﻟﺮﺑﺎﺏ ﺑﺮﺑﻮﺓ .. ﻓﺘﺴﻔﺴﻒ ﺍﻟﺮﻳﺢ ﺍﻟﺮﺑﻰ ﻭ ﺗﺜﻴﺮ .
    ﻛﺮﻭﺍ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻛﺮﺓ ﻣﻤﺪﻭﺓ .. ﺃﺻﺤﻮ ﺗﺒﺎﺳﻴﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻓﺘﻨﻴﺮ .
    ﺣﺘﻰ ﺗﻨﺎﻡ ﺑﺘﻸﺑﻴﺐ ﺻﻮﺍﺭﺥ .. ﻭ ﺑﻬﺎ ﺳﻬﺎﺩ ﺣﻠﻬﺎ ﻭ ﺳﻌﻴﺮ .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى