الاثنين ١٤ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١١
بقلم فاطمة الحسيني الحربي

أصواتُنا

تَغرَقُ خلفَ لُجَّةِ المحابرْ
تَشنِقُها الحناجرْ
أصواتُنا
للرِّيحِ، للتُّرابِ، للمقابرْ
*
لو أنَّنا عَشِقنَا..
نموتُ كالرَّبيعْ
وخفقةُ الشعورْ
تدوسُها الجموعْ!
*
لو أننَّا انتصرْنَا..
نخافُ أن نقولْ
أنَّ الرِّضا صبورٌ
وفرحَنا تلالْ!
*
لو أنَّنا هُزِمْنَا..
نخجلُ كالظَّلامْ
تغتالُنا الزَّوايا
ودمعةُ اللِّثامْ!
*
أصواتُنا؛
تنطِقُها الأحداقْ،
تلفُظُها الأوراقْ،
تنهض في أحشائِنا..
حرباً بلا اتِّفاقْ
أصواتُنا
حامَتْ ..
.. ذَوَتْ
ماتتْ، بلا عِنَاقْ.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى