الأربعاء ٢٨ آذار (مارس) ٢٠١٢
بقلم فداء جربان

فراق

العيون ما عادت تحويك وما عاد الكلام يجيب طاريك
تراني من هَجر الجَفى والله مجافيك وبُعد الفُراق حسرة دمع حاويه
ناجيت من بالسما يِهَون بلاويه وبجمع الحبيب يزدان الشكر من فاه يحليه
يا ويل الفُراق تراه سهم القلب حاويه وسيل الألم الروح تحويه
أقفلت الجَفن عل الهروب من واقع جريح المآل يداويه حلم الحبيب فيه الروح تلاقيه
تلاقى فيه البصر بنور حبيب درب عتيم يضويه وقلب يتيم يحويه
تراني يالحبيب من جرح بغيض اشكي لقلبك عله يداويه وبفيض الحنان يواسيه
تلاقى البصر بالبصر وما عاد للكلام مكان في غيبوبة المنام
تلاقت الروح بالروح وما عاد لجرح الألم بالجسد ميعاد
يا زين الجمال بالترب صار المآل وواقعي كالفرس افتقد خيال
احسد يالحبيب الموت تراه تلاقى مع روحك وخطفها من بين جروحك
خطفها من بين روحي وسلب فرحتي وعطاني جروحي
يا ويل لهفتي وشوق عله غياب في طيف الغياب
تراني من طيف الهوى اصبحت مبتلى ويا زين من سهم الغلى أخطا مراده في قلب ما زاره طيف الهوى
هذي قصة صديقتي مع جنون الهوى وما هي قصة ذاتي بالمبتلى
ترى ما زار نفسي الهوى وما أظنه ببيت القلب يسكن هالهوى
لا تلومني ومن مشاعري تجردوني
ترى حبي للحبيب الرحيم اعتلى وكفاني حبه بالدليل ارتوى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى